أمريكا تأمل الفصل بين المحادثات النووية الإيرانية وخطر تنظيم الدولة الإسلامية

Sat Sep 20, 2014 2:03pm GMT
 

من أرشد محمد

(رويترز) - يأمل المسؤولون الأمريكيون في الحيلولة دون حدوث تعارض بين تحديين دبلوماسيين بخصوص إيران الأسبوع الحالي : برنامج إيران النووي والتهديد الذي يمثله تنظيم الدولة الإسلامية.

والمعضلة الأساسية التي تواجههم هي كيفية الحيلولة دون ان تشدد إيران من موقفها في المحادثات النووية اعتقادا منها أن واشنطن قد تقدم تنازلات في هذه المحادثات مقابل الحصول على مساعدة إيران ضد تنظيم الدولة الإسلامية وهو اعتقاد يقول المسؤولون الأمريكيون إنه خاطيء.

والمشكلة المرتبطة بهذا الأمر هي كيفية التعامل مع الخطر الذي تمثله الدولة الإسلامية دون طلب مساعدة إيران ذات النفوذ الكبير في العراق وسوريا.

والمشكلة الثالثة تتمثل فيما إذا كانت دول سنية كبرى مثل المملكة العربية السعودية ترحب بالمشاركة في أي تحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية إذا لعبت إيران الشيعية أي دور.

وقال دبلوماسي غربي كبير طلب عدم نشر إسمه "على المدى البعيد سيكون من الصعب التوصل لحلول دون إيران... الأمريكيون بوجه خاص ضد ذلك ولكن ما زال هناك بعض الأعضاء في المنطقة العربية... لا يشعرون براحة في الجلوس مع إيران على نفس الطاولة."

* كيري: لإيران دور..

رغم أن الولايات المتحدة استبعدت مرارا "التنسيق" عسكريا مع إيران ضد تنظيم الدولة الإسلامية إلا أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال أمس الجمعة خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن العراق إنه يعتقد أن طهران يمكن أن تلعب دورا ما.   يتبع