21 أيلول سبتمبر 2014 / 10:35 / منذ 3 أعوام

توقيع اتفاق على تشكيل حكومة وحدة في أفغانستان بعد شهور من الخلافات

المرشحان بالانتخابات الرئاسة الأفغانية عبد الله عبد الله (إلى اليسار) وأشرف عبد الغني (إلى اليمين) يتبادلان الاتفاق الموقع بينهما لتقاسم السلطة في كابول يوم الأحد. رويترز

كابول (رويترز) - أعلن يوم الأحد فوز وزير المالية الأسبق أشرف عبد الغني في انتخابات الرئاسة الأفغانية بعد أن وقع اتفاقا لتقاسم السلطة مع غريمه لينهي أشهرا من الاضطرابات بسبب الخلافات على نتيجة الانتخابات التي أدت لزعزعة استقرار البلاد مع استعداد القوات الأجنبية للرحيل.

ولم يذكر الإعلان الأرقام النهائية في الانتخابات فيما يبدو ضمن الاتفاق السياسي بين عبد الغني ومنافسه عبد الله عبد الله وهو وزير خارجية سابق زعم أن العملية الانتخابية شابها تزوير ضده.

وقال رئيس المفوضية المستقلة للانتخابات أحمد يوسف نورستاني "تعلن المفوضية المستقلة للانتخابات أن الدكتور أشرف عبد الغني هو رئيس أفغانستان."

وذكر نورستاني أن النتائج الكاملة ستعلن في تاريخ لاحق لكنه لم يحدد متى. وأقر بحدوث أخطاء فادحة في جولة الإعادة التي أجريت في 14 يونيو حزيران وقال إن عملية التدقيق التي أشرفت عليها الأمم المتحدة لم تكن كافية لاستبعاد كل التزوير.

وقال نورستاني "رغم أن التدقيق كان شاملا.. فانه لم يستطع أن يرصد أو يستبعد التزوير بشكل كامل."

وبموجب اتفاق حكومة الوحدة الذي وقع يوم الأحد سيقتسم عبد الغني السلطة مع رئيس للسلطة التنفيذية وهو منصب اقترحه عبد الله. سيكون الاثنان مسؤولان عمن سيتولى المناصب المهمة مثل الجيش الأفغاني وغيرها من القرارات التنفيذية.

وتواجه الإدارة الجديدة تحديات كبيرة في قتال التمرد الذي تقوده حركة طالبان ودفع فواتيرها وسط تراجع العائدات الضريبية.

كما تواجه أيضا صعوبة في تحسين حياة المواطنين الأفغان مع نقص المساعدات في الوقت الذي تقارب فيه العقود مع الائتلاف الذي تقوده حلف شمال الأطلسي عل الانتهاء مع انسحاب معظم القوات الأجنبية من البلاد بنهاية العام.

وكان الاتفاق الذي وقع يوم الأحد هو الحجر النهائي في بناء اوسع لتقاسم السلطة توسط في التوصل اليه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الذي سارع بالترحيب بتوقيع الاتفاق.

وقال "هذان الرجلان وضعا أفغانستان في المقام الأول وضمنا ان تبدأ أول عملية تحول ديمقراطي سلمي في بلدهما بالوحدة الوطنية."

ومن بين أولى مهام عبد الغني التوقيع على اتفاق أمني ثنائي طال انتظاره مع الولايات المتحدة للسماح لقوة صغيرة من القوات الأجنبية بالبقاء في أفغانستان بعد عام 2014 .

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below