27 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 07:38 / منذ 3 أعوام

البرلمان الكندي يستجوب مسؤولين أمنيين كبيرين بعد هجمات

أوتاوا (رويترز) - يمثل مسؤولان أمنيان كبيران في كندا أمام لجنة برلمانية يوم الاثنين للادلاء بشهادتيهما بخصوص التهديدات التي تواجه البلاد في نفس المبنى الذي أطلق فيه رجل النار بينما كان رئيس الوزراء ستيفن هاربر يجتمع مع مشرعين الأسبوع الماضي.

وأمس الأحد قالت الشرطة إن مايكل زيهاف بيبو الذي قتل جنديا كنديا وهاجم مقر البرلمان صور تسجيل فيديو لنفسه قبل الهجوم مباشرة في دليل على أنه كان مدفوعا بدوافع ايديولوجية وسياسية.

وذكرت الشرطة الكندية أنها تقوم بتحليل التسجيل ولا تستطيع بثه حاليا.

ومن المرجح أن يواجه رئيس الشرطة ومسؤول كبير في جهاز المخابرات الكندي أسئلة صعبة من لجنة بمجلس الشيوخ عن كيف تمكن زيهاف بيبو ورجل آخر يدعى مارتن رولو (25 عاما) من قتل جنديين على الاراضي الكندية الأسبوع الماضي في هجومين منفصلين.

وتصف الشرطة الرجلين بانهما متشددان كنديان.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below