28 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 15:39 / بعد 3 أعوام

بكين تقول إن الرئيس الأفغاني تعهد بمساعدة الصين في محاربة المتطرفين

الرئيسان الافغاني اشرف عبدالغني والصيني شي جين بينغ (الى اليمين) في مراسم استقبال رسمية بالعاصمة بكين يوم الثلاثاء. تصوير. جيسون لي - رويترز

بكين (رويترز) - قال مسؤول صيني كبير يوم الثلاثاء إن الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني تعهد بمساعدة الصين في محاربة المتطرفين الاسلاميين بعد اجتماعه مع الرئيس شي جين بينغ في بكين في اول زيارة خارجية يقوم بها منذ توليه الرئاسة في سبتمبر ايلول.

وتقول الصين - التي يصلها بأفغانستان ممر واخان الضيق غير القابل للاستخدام تقريبا - إن متشددين يسعون لاقامة دولة مستقلة تسمى تركستان الشرقية في منطقة شينجيانغ الصينية الغربية يتحصنون على امتداد الحدود الأفغانية الباكستانية غير المحكومة.

ويتأهب الزعماء في بكين لتولي مزيد من المسؤولية في افغانستان مع انسحاب أغلب القوات التي تقودها الولايات المتحدة لكنهم يشعرون بالقلق من أن ينتهز الانفصاليون اليوغور العرقيون من شينجيانغ الوضع اذا ما انزلقت البلاد مجددا الى الفوضى.

وقال المدير العام لادارة الشؤون الاسيوية في وزارة الخارجية كونج شاون يو للصحفيين بعد اجتماع عبد الغني وشي إنه "في مجال الأمن عبر الرئيس عبد الغني عن الاستعداد والدعم القوي من الجانب الافغاني في معركة الصين ضد القوى الارهابية للحركة الاسلامية لتركستان الشرقية."

وقال كونج إن الصين ستقدم 1.5 مليار يوان (245 مليون دولار) مساعدات الى افغانستان على مدى الاعوام الثلاثة القادمة وستساعد في تدريب ثلاثة آلاف من المهنيين الافغان على مدى الاعوام الخمسة القادمة.

وتقول الصين إنها لا تسعى لتحل محل القوات الغربية المغادرة في افغانستان لكنها تعهدت بالقيام بدور تجاري "هائل" للمساعدة في اعادة بناء البلاد.

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below