29 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 10:35 / منذ 3 أعوام

وفاة رئيس زامبيا في مستشفى بالعاصمة البريطانية

لوساكا (رويترز) - أعلنت حكومة زامبيا يوم الأربعاء وفاة رئيس البلاد مايكل ساتا في العاصمة البريطانية لندن حيث كان يعالج.

مايكل ساتا رئيس زامبيا أثناء مشاركته في القمة الأورو-افريقية في بروكسل يوم 2 ابريل نيسان 2014. رويترز

وقال أمين مجلس الوزراء رولاند مسيسكا في التلفزيون الرسمي ”كما تعلمون كان الرئيس يتلقى العلاج في لندن. وتوفي رئيس الدولة في 28 اكتوبر. نشعر بحزن بالغ لوفاة رئيس الدولة.“

وذكر موقعا زامبيا ريبورتس وزامبيان ووتش دوج أن ساتا (77 عاما) توفي مساء يوم الثلاثاء في مستشفى الملك ادوارد السابع بلندن. وكان رئيس زامبيا يلقب باسم ”ملك الكوبرا“ حيث كان يشتهر بتعبيراته اللاذعة ويشن هجمات حادة على شركات التنقيب الاجنبية وهو ما اثار قلق المستثمرين.

ولم يتضح على الفور سبب الوفاة لكن ساتا الذي تولى رئاسة البلد الواقع في جنوب القارة الافريقية عام 2011 كان مريضا منذ فترة.

ومن المرجح ان يخلف ساتا بشكل مؤقت وزير الدفاع ادجار لونجو الذي تولى مؤخرا مهام القائم باعمال الرئيس او نائب الرئيس جاي سكوت الذي سيصبح في هذه الحالة أول رئيس أبيض في أفريقيا منذ رئيس جنوب أفريقا الاسبق فردريك وليام دي كليرك عام 1994.

وبموجب دستور زامبيا يجب اجراء الانتخابات الرئاسية خلال 90 يوما. ويقول معظم المحللين انه من غير المرجح ان يخوض سكوت الانتخابات بسبب القيود التي تفرض على المرشحين فيما يتعلق بالمواطنة.

ووفقا لبيان حكومي مقتضب غادر ساتا زامبيا لتلقي علاج طبي في الخارج في التاسع عشر من اكتوبر تشرين الاول ترافقه زوجته وافراد أسرته.

وفي الاسبوع الماضي اضطر لونجو القائم باعمال الرئيس الي رئاسة احتفالات في مناسبة الذكرى السنوية الخمسين لاستقلال زامبيا عن بريطانيا.

وتزايد القلق بشان صحة ساتا في ثاني أكبر منتج للنحاس في افريقيا منذ يونيو حزيران عندما اختفى عن الانظار بدون تفسير وقالت تقارير انذاك انه يتلقى علاجا طبيا في اسرائيل.

وتخلف ساتا عن القاء كلمة مقررة في الجمعية العامة للامم المتحدة في سبتمبر ايلول وسط تقارير بانه سقط مريضا في فندقه في نيويورك. وقبل أيام قليلة كان حضر افتتاح البرلمان في لوساكا وقال مازحا ”أنا لم أمت.“

ولم يشاهد ساتا علنا منذ أن عاد الي زامبيا من نيويورك في اواخر سبتمبر ايلول.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below