30 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 19:08 / بعد 3 أعوام

المعارضة في بوركينا فاسو ترفض حالة الطوارئ وتدعو لإظهار قوة المعارضة

جنود يحاولون وقف محتجين مناهضين للحكومة من دخول مبنى البرلمان في واجادوجو عاصمة بوركينافاسو يوم الخميس. تصوير: جو بيني - رويترز.

داكار (رويترز) - رفض زعيم المعارضة في بوركينا فاسو زفرين ديابري حالة الطوارئ التي أمر بها الرئيس بليز كومباوري وقال إن استقالة الرئيس هي الحل الوحيد للخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد.

ودعا ديابري أنصاره لإطهار معارضتهم لحالة الطوارئ التي أعلنت بعدما هاجم آلاف المحتجين البرلمان ومحطة التلفزيون مجبرين الحكومة على التخلي عن خطط لتعديل الدستور بهدف السماح لكومباوري بإعادة الترشح العام المقبل.

وأضاف في حديث لمحطة راديو أوميجا المحلية "حالة الطوارئ غير مقبولة. وندعو الناس لإظهار أنهم يعارضونها.. استقالة الرئيس بليز كومباوري هي الشيء الوحيد الذي من شأنه أن يجلب السلام للبلاد."

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below