1 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 03:08 / منذ 3 أعوام

قائد بالحرس الرئاسي يعلن توليه السلطة في بوركينا فاسو

متظاهرون مناهضون للحكومة يتجمعون في قصر الأمة في واجادوجو يوم الجمعة. تصوير: جو بيني - رويترز.

واجادوجو (رويترز) - أعلن ضابط بالحرس الرئاسي في بوركينا فاسو توليه السلطة يوم السبت وتعهد بقيادة البلد الواقع في غرب افريقيا نحو الانتخابات في انقلاب واضح على قائد الجيش بعد استقالة الرئيس بليز كومباوري.

وكان كومباوري استقال يوم الجمعة بعد يومين من الاحتجاجات الحاشدة على محاولاته تعديل الدستور لتمديد حكمه الذي استمر 27 عاما. وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل بعدما اقتحم المحتجون مبنى البرلمان وأحرقوه.

وسارع قائد الجيش الجنرال أونوري تراوري المقرب من كومباوري باعلان توليه الرئاسة يوم الجمعة بصفة انتقالية لكن المحتجين وعددا من صغار الضباط رفضوا ذلك.

وبعد تقارير عن سماع دوي اطلاق نار كثيف قرب قصر الرئاسة في وقت مبكر من صباح يوم السبت أعلن اللفتنانت كولونيل إيزاك زيدا قائد عمليات قوات الحرس الرئاسي الخاصة في بيان عبر الاذاعة توليه مقاليد السلطة في البلاد.

وأضاف "أتولى اعتبارا من اليوم مسؤوليات رئيس هذا الانتقال ورئيس الدولة.

"أحيي ذكرى شهداء هذه الانتفاضة وأنحني أمام تضحيات شعبنا."

وتراقب الولايات المتحدة وفرنسا الأزمة في بوركينا فاسو عن كثب حيث أصبحت البلاد حليفا مهما في العمليات الغربية ضد الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

وقال زيدا إن الجيش تدخل لتجنب الفوضى وضمان الانتقال السريع إلى الديمقراطية وأضاف أن كيانا يضم مختلف فئات المجتمع بما في ذلك الأحزاب السياسية والمجتمع المدني سيضع خارطة طريق للانتخابات.

وناشد زيدا المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (ايكواس) دعم الانتقال في بلاده.

وأضاف لرويترز بعد أن قرأ البيان "هذا ليس انقلابا وانما انتفاضة شعبية.. الناس لديهم آمال وتوقعات ونعتقد أننا نفهمهم."

وانتشرت قوات موالية لزيدا في نقاط استراتيجية بالعاصمة واجادوجو وفرضت حظر التجول من الساعة 1900 إلى 0600 بتوقيت جرينتش. وقال جنود إن المطار أغلق وكذلك الحدود البرية للدولة تنفيذا لأوامر زيدا.

ولم يكشف زيدا عن مكان كومباوري واكتفى بالقول إنه "في مكان آمن".

وقال مصدران دبلوماسيان ووسائل اعلام محلية إن قافلة مدججة بالسلاح يعتقد أنها تقل الرئيس السابق شوهدت تتحرك صوب بلدة بو الجنوبية القريبة من الحدود مع غانا.

وبرزت بوركينا فاسو خلال حكم كومباوري كوسيط مهم في منطقة الساحل الأفريقي وبرحيله فقدت المنطقة رجل دولة مخضرما رغم أن سجله في مجال حقوق الإنسان كثيرا ما تعرض للانتقاد.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below