2 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 19:08 / بعد 3 أعوام

مقتل 45 في هجوم انتحاري على الحدود بين الهند وباكستان

لاهور (باكستان) (رويترز) - قالت الشرطة إن 45 شخصا على الاقل قتلوا يوم الأحد بعد أن فجر انتحاري نفسه قرب الحدود الباكستانية الهندية وذلك بعد احتفال يومي تنكس خلاله قوات الجانبين أعلام البلدين في آن واحد.

جنود من القوات الباكستانية في موقع هجوم انتحاري في لاهور يوم الاحد. تصوير: ماني رانا - رويترز.

وأعلنت حركة طالبان الباكستانية المسؤولية عن الهجوم قائلة إنه يجيء ردا على العمليات التي يقوم بها الجيش الباكستاني ضد مواقعها في المناطق القبلية التي تنتشر على جانبي الحدود الباكستانية الافغانية.

وقع التفجير الانتحاري في مرآب للسيارات على الجانب الباكستاني من الحدود وعلى بعد 500 متر على الاقل من الحدود مع الهند. ولم يصب أي من افراد قوات الجيش الهندي.

وقال مصدر بالمخابرات الباكستانية لرويترز ”كنت جالسا في مكتبي قرب الحدود عندما سمعت دوي الانفجار. هرعت إلى المكان وشاهدت أشلاء الجثث ومصابين من الرجال والنساء والاطفال وسيارات محطمة“.

وقالت الشرطة الباكستانية إنها تجري تحقيقا في الهجوم وقال طبيب إن ما يصل الى 70 شخصا قد اصيبوا.

وقال قائد الشرطة في مدينة لاهور الباكستانية لرويترز ”زاد عدد القتلى إلى 45“.

ويزور مئات الاشخاص معبر واجا الحدودي قرب لاهور كل يوم ليشاهدوا تنكيس اعلام البلدين قبيل غروب الشمس.

ويشير اعلان طالبان الباكستانية المسؤولية عن الهجوم أنه لا علاقة للهند بهذا التفجير.

وقال جيلامن محسود أحد القادة البارزين في طالبان الباكستانية ”نعلن المسؤولية عن هجوم لاهور الانتحاري“.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية- تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below