4 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 21:44 / بعد 3 أعوام

روسي متهم في هجوم بافغانستان يمثل امام محكمة امريكية

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة العدل الامريكية إن ضابطا سابقا بالجيش الروسي -يواجه اتهامات بالارهاب في هجوم تعرضت له عام 2009 قوات أمريكية وأفغانية- مثل أمام محكمة اتحادية يوم الثلاثاء.

واعتقل المشتبه به اريك الجيز حميد الدين في نوفمبر تشرين الثاني 2009 واحتجزته وزارة الدفاع في أفغانستان. وقالت الوزارة في بيان انه سلم الى مكتب التحقيقات الاتحادي يوم الاثنين.

وعين محام اتحادي لحميد الدين اثناء جلسة المحكمة الجزئية الامريكية في ريتشموند بفرجينيا. وجاء في مستندات المحكمة انه صدر امر باحتجازه قبل جلسة توجيه الاتهام يوم الجمعة.

ووجهت هيئة محلفين كبرى في الشهر الماضي الاتهام الى حميد الدين في 12 بندا واشار البيان الى انه يبلغ من العمر 55 عاما. وتشمل بنود الاتهام مساعدة ارهابيين ومحاولة تدمير طائرة عسكرية امريكية ومحاولة قتل مواطن أمريكي.

وترجع الاتهامات الى هجوم 29 نوفمبر تشرين الثاني على الشرطة الافغانية في معسكر ليزا باقليم خوست على الحدود الشرقية لافغانستان مع باكستان.

وجاء في لائحة الاتهام ان حميد الدين قاد ثلاث مجموعات من المسلحين في الهجوم وشارك فيه. واضافت انه خطط لاسقاط طائرات هليكوبتر عسكرية امريكية.

وقتلت القوات الامريكية والافغانية عدة مسلحين اثناء الهجوم. وذكرت لائحة الاتهام ان حميد الدين أطلق النار على افراد أمريكيين وافغان وهم يقومون بتقدير حجم الاضرار التي نجمت عن المعركة.

ذكرت لائحة الاتهام ان حميد الدين كان ضابطا روسيا وقائد دبابة في اوائل الثمانينات واصبح من أتباع الملا عمر زعيم حركة طالبان الافغانية في عام 2001 .

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below