4 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 22:29 / منذ 3 أعوام

سيراليون تسجن صحفيا بموجب إجراءات الطوارئ للتصدي لايبولا

فريق دفن يرتدي ملابس وقائية يستعد لدفن أحد ضحايا فيروس الإيبولا في بورت لوكو يوم 27 سبتمبر أيلول 2014. صورة لرويترز. حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث ووزعتها كما حصلت عليها تماما كخدمة للمشتركين.

فريتاون (رويترز) - قال مسؤول كبير بالشرطة في سيراليون يوم الثلاثاء ان الشرطة سجنت صحفيا في العاصمة فريتاون بموجب إجراءات الطوارئ التي استحدثت لمساعدة الدولة الواقعة في غرب افريقيا في التصدي لوباء الإيبولا.

وقال مفوض الشرطة إبراهيم كوروما إن ديفيد تام باريوه اودع سجن باديما رود بناء على أمر تنفيذي اصدره رئيس البلاد.

وأضاف قائلا ”هذه السلطات نابعة من قوانين الطوارئ المتعلقة بالإيبولا التي تخضع لها البلاد حاليا.“ ولم يذكر تفاصيل التهم التي يواجهها الصحفي أو مدة احتجازه.

لكن الاعتقال ربما يكون مرتبطا بتعليقات أدلى بها تام باريوه في برنامجه الإذاعي الذي يحظى بشعبية واسعة (مونولوج) والتي بدا فيها انه يتحدى الاعتقالات التي تمت الأسبوع الماضي في منطقة كونو بعد أعمال شغب مرتبطة بالايبولا.

وأدانت نقابة الصحفيين في سيراليون اعتقال الصحفي.

وسيراليون إحدى أشد الدول تضررا من أسوأ انتشار مسجل للايبولا حيث لقي أكثر من 1500 شخص حتفه هناك.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below