5 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 12:27 / بعد 3 أعوام

الشرطة الاندونيسية تشتبه بان صحفيا قتل رجلا ثم قدم تغطية للحادث

بيكانبارو (اندونيسيا) (رويترز) - قالت الشرطة الاندونيسية يوم الأربعاء انها تشتبه بأن صحفيا قتل رجلا ثم قدم تغطية للجريمة بعد فترة وجيزة.

والقت الشرطة الأسبوع الماضي القبض على اديسون بوربا الصحفي المتخصص في تغطية اخبار الجرائم لموقع بيكانبارو اكسبريس الالكتروني مع اثنين اخرين للاشتباه في قتلهم رجلا بعد ان سحب مبلغا من المال من بنك في مدينة بيكانبارو بجزيرة سومطرة.

وذكرت الشرطة ووسائل الاعلام انه يعتقد ان بوربا عاد لموقع الجريمة لتغطية الحادث.

ونشر الموقع الالكتروني تقرير بوربا مصحوبا بصورة التقطها لجثة الضحية ملقاة في طريق وسط بركة من الدماء. وفي التقرير قال بوربا ان الضحية اسمه موليونو ويبلغ من العمر 35 عاما وان مرتكب الجريمة مجهول وكذلك الدافع لارتكابها.

والقت الشرطة القبض على الصحفي واثنين اخرين بعد ان سلم احدهما نفسه.

وقال كبير مفتشي الشرطة في بيكانبارو ”لم يحصل احدهم على نصيبه من المبلغ الذي سرقوه لاقتسامه. لهذا السبب اعترف للشرطة. كل منهم يتهم الاخر بأنه القاتل.“

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below