أمريكا ستحتفظ بقوات أكبر في أفغانستان وسط تصاعد العنف

Sat Dec 6, 2014 6:47pm GMT
 

من فيل ستيوارت

كابول (رويترز) - قال وزير الدفاع الامريكي تشاك هاجل يوم السبت إن الولايات المتحدة ستؤجل سحب ما يصل إلى ألف من قواتها من أفغانستان حتى العام القادم في اعتراف بالتحدي الكبير الذي لا تزال تمثله حركة طالبان.

وأكد هاجل بذلك رسميا تغييرا في خطط الولايات المتحدة لسحب القوات كانت رويترز أشارت إليه من قبل وقال إن القوات الاضافية ضرورية لان التأجيل في توقيع اتفاقات امنية أعاق الخطط الرامية لزيادة القوات من دول اخرى.

لكنه أوضح أيضا أن تصاعد هجمات طالبان في كابول خلال الاسبوعين الاخيرين كان عاملا يذكر بالحاجة المستمرة للوجود الأجنبي.

وقال هاجل الذي وصل إلى كابول في زيارة لم يعلن عنها مسبقا "أوضحت الموجة الأخيرة من هجمات طالبان أن على المجتمع الدولي ألا يتردد في دعمه كي تكون أفغانستان مستقرة وآمنة ومزدهرة."

وقال هاجل إن المهمة القتالية بقيادة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان ستنتهي رسميا خلال اسبوعين بنقص حاد في عدد القوات الاجنبية لكنه سيتم دعم القوات التي ستبقى "بقدرات قتالية" لدعم الجنود الأفغان.

وتابع أن الولايات المتحدة ستحتفظ ايضا بقوة لقتال تنظيم القاعدة هناك.

وقال هاجل في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني "لم ننس ما الذي جلب أمريكا إلى أفغانستان قبل عقد من الزمان."

وأضاف "وسوف نتخذ الاجراءات المناسبة ضد اعضاء طالبان الذين يهددون بشكل مباشر القوات الأمريكية وقوات التحالف في أفغانستان أو يقدمون الدعم المباشر للقاعدة."   يتبع

 
وزير الدفاع الامريكي تشاك هاجل لدى وصوله كابول يوم السبت. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء