8 كانون الأول ديسمبر 2014 / 14:38 / منذ 3 أعوام

مقتل خمسة في هجوم لطالبان على مقر للشرطة في جنوب أفغانستان

كابول (رويترز) - هاجم انتحاري ومقاتلون ينتمون لحركة طالبان مقرا للشرطة في جنوب أفغانستان يوم الاثنين مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وسط تصعيد المسلحين لهجماتهم واستعداد القوات الأجنبية لمغادرة البلاد.

ونفذت الحركة الهجوم على قوات الأمن الافغانية في إقليم قندهار الجنوبي وهو مهد حركة طالبان المتشددة التي حكمت أفغانستان خمس سنوات.

وقتل شرطي وأربعة مدنيين في الهجوم الذي بدأ عندما فجر انتحاري يرتدي زي الشرطة سيارة ملغومة عند البوابة الرئيسية للمجمع في حي مايواند في قندهار.

وقال المتحدث باسم الحكومة سميم خبالواك إن أربعة أشخاص مدججين بالسلاح اقتحموا المقر عقب التفجير الانتحاري مشيرا إلى أن القتال في مايواند استمر على مدى ساعتين تمكنت بعدها قوات الأمن من قتل المهاجمين.

واعلن قدري يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان في جنوب أفغانستان مسؤولية الحركة عن الهجوم.

وفي سياق منفصل أقامت القيادة المشتركة لقوة المعاونة الأمنية الدولية التي أدارت العمليات القتالية لحلف شمال الأطلسي احتفالا لإنزال العلم عن مقر قيادتها تمهيدا لتسليم المسؤولية لمهمة التدريب والدعم الدولية التي ستبدأ عملها في الأول من يناير كانون الثاني من العام المقبل.

وعبر اللفتانانت جنرال جوزيف أندرسون قائد القيادة المشتركة المنتهية ولايته عن ثقته في أن الشرطة والجيش الأفغانيين سيمنعان طالبان من استعادة المزيد من المواقع في العام المقبل.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية-تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below