9 كانون الأول ديسمبر 2014 / 13:38 / بعد 3 أعوام

نائبة رئيس زيمبابوي تقول إن اتهامها بمحاولة الإطاحة بموجابي "سخيف"

هاراري (رويترز) - رفضت جويس موجورو نائبة رئيس زيمبابوي يوم الثلاثاء التهم التي وجهت إليها الأسبوع الماضي ووصفتها بأنها ”سخيفة“ وقالت إنها تلقت تهديدات بالقتل.

روبرت موجابي رئيس زيمبابوي وزوجته جريس في هاراري يوم 6 ديسمبر كانون الاول 2014. تصوير: فيليمون بولاوايو - رويترز

واتهم رئيس زيمبابوي روبرت موجابي الأسبوع الماضي نائبته بالخيانة والفساد وطردها من الحزب الحاكم.

ووصف موجابي (90 عاما) في مؤتمر لحزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم في الرابع من ديسمبر كانون الأول الحالي نائبته -التي كانت تعتبر خليفته حتى عدة أشهر مضت - أنها زعيمة ”عصابة غادرة“ عقدت العزم على الإطاحة به من الحكم.

وشكل هذا الاتهام ذروة حملة استمرت ثلاثةأشهر ضد موجورو (59 عاما) شنتها وسائل الإعلام الرسمية وجريس زوجة موجابي (49 عاما).

وفي أول رد فعل منذ خسارتها موقعها في الحزب الحاكم قالت موجورو إنها تواجه محاولة ”صاخبة“ لتصويرها بأنها قاتلة وخائنة باعت ضميرها بدون أي دليل.

وقالت موجورو في بيان نشرته صحيفتين خاصتين ”إن المزاعم بأنني سعيت وحدي أو مع عدد من الرفاق المبجلين للإطاحة بفخامة روبرت موجابي من منصبه سخيفة. إن إخلاصي لفخامته ولبلدي زيمبابوي لا يرقى إليه الشك.“

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below