9 كانون الأول ديسمبر 2014 / 16:53 / بعد 3 أعوام

تركيا ترفض انتقادات الاتحاد الاوروبي لها بشأن السياسات الخارجية

فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي تتحدث مع الصحفيين في عمان يوم 9 نوفمبر تشرين الثاني 2014. تصوير: محمد حامد - رويترز.

أنقرة (رويترز) - ردت تركيا يوم الثلاثاء على اتهام الاتحاد الاوروبي لها بانها تتخذ نهجا مغايرا له في مجال السياسة الخارجية قائلة إن انقرة حرمت من صلاحية اتخاذ القرار رغم قيامها بمساهمات دفاعية كبيرة للتكتل الاوروبي.

وقالت فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي يوم الاثنين إن تركيا -التي تسعى للحصول على عضوية التكتل- شاركت في أقل من ثلث مواقف السياسة الخارجية للاتحاد في الآونة الاخيرة بالمقارنة بنسبة نحو 80 في الماضي.

وقالت موجيريني خلال واحدة من أرفع زيارات الاتحاد الأوروبي لتركيا منذ سنوات إن الاتحاد وتركيا في حاجة لدرجة أكبر من ”التقارب“ لمجابهة مخاطر منها مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية الذين استولوا على مساحات كبيرة من أراضي العراق وسوريا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الثلاثاء ”قدمت تركيا اسهامات بالغة الأهمية للسياسات الأمنية والدفاعية للاتحاد الاوروبي“.

وقال في مؤتمر صحفي مع نظيره الجورجي ردا على سؤال بشأن وجود مشكلة تتعلق بتكامل السياسات مع الاتحاد ”إنه تباين فعلي مع الاتحاد الأوروبي“.

وتتفاوض تركيا من أجل الانضمام للاتحاد الأوروبي منذ عام 2005 لكن عقبات سياسية على الأخص وضع قبرص المقسمة ومعارضة بعض دول الاتحاد الأوروبي لانضمام تركيا للعضوية بسبب تراجع مفترض للديمقراطية في أنقرة.

وقال جاويش أوغلو إن الاتحاد الاوروبي لم ينتقد التباعد الدبلوماسي خلال المحادثات التي جرت يوم الاثنين كما انه لم يطرح اقتراحا محددا بهذا الشأن. واستشهد وزير الخارجية التركي -كنموذج لتعاون أنقرة- باسهام تركيا في قوة الاتحاد الاوروبي في مالي وجمهورية افريقيا الوسطى.

وقال ”ان كانت هناك دولة هنا تقوم بالتقارب فانها تركيا. إنها تقوم باسهامات مهمة فيما تحرم من آليات اتخاذ القرار“.

وتهدف زيارة موجيريني ومفوضي سياسة الجوار الأوروبي والمساعدات الانسانية للاتحاد الى تنشيط العلاقات مع تركيا. وحث مسؤولو الاتحاد الاوروبي تركيا على التعاون لمحاربة الدولة الاسلامية وضغطوا عليها كيلا تضعف عقوباته على روسيا بسبب دورها في الأزمة الاوركرانية.

وخلال الزيارة التي قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتركيا الاسبوع الماضي اعلنت موسكو إلغاء مشروع خط أنابيب ساوث ستريم لتوريد الغاز وأعلنت أن تركيا الشريك المفضل لمسار إقامة خط أنابيب بديل.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below