10 كانون الأول ديسمبر 2014 / 11:00 / منذ 3 أعوام

مسلحون موالون لروسيا من الشيشان يقاتلون في صفوف متمردي شرق أوكرانيا

خارج دونيتسك (أوكرانيا) (رويترز) - يتدرب عشرات المسلحين القادمين من جمهورية الشيشان بروسيا في مخيم بمنطقة تقع تحت سيطرة المتمردين في شرق أوكرانيا وسط الثلوج مرتدين زيا مموها ومرددين هتافات ”الله أكبر“.

ويقول المسلحون إن وحدة ”الموت“ التي ينتمون إليها وتقاتل القوات الأوكرانية تضم 300 شخص معظمهم أفراد سابقون في قوات الأمن بمنطقة الشيشان التي تقطنها أغلبية مسلمة والتي شنت موسكو الحرب عليها مرتين لمحاربة مقاتلين إسلاميين ويديرها الآن زعيم يحظى بدعم الكرملين.

ويحارب مقاتلو الشيشان المخضرمون الذين تعود خبراتهم القتالية إلى الحربين بين عامي 1994 و1996 وفي عامي 1999 و2000 على جبهتي القتال في شرق أوكرانيا مما يزيد من تعقيد صراع يقول الغرب إن القوات الروسية تشارك فيه.

وقال نائب قائد الوحدة ولم يذكر سوى لقبه وهو ستينجر لرويترز من مخيم سابق للسائحين حولته الوحدة إلى قاعدة لها خارج معقل المتمردين في دونيتسك بشرق أوكرانيا “هذه كتيبة المتطوعين: الموت.

”هناك نحو 300 منا في منطقة دونيتسك. لدينا خبرة قتالية بين 10 و20 عاما بدءا من عام 1995.“

وكان ستينجر يضع قبعة عليها علم صغير للشيشان ويتحدث الروسية بلهجة أبناء منطقة القوقاز. وظهرت في المخيم عدة سيارات متوقفة وعليها لوحات معدنية مسجلة في الشيشان.

وتؤيد روسيا المتمردين في شرق أوكرانيا لكنها تنفي ارسال قوات لتعزيز صفوفهم. ويعترف بعض المقاتلين على الأرض بأنهم جنود روس سابقون أو ”في عطلة“. وقالت موسكو إن أي روس يقاتلون في شرق أوكرانيا متطوعون.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below