10 كانون الأول ديسمبر 2014 / 15:48 / بعد 3 أعوام

مبعوث أوكراني لا يرى إمكانية لإجراء محادثات سلام في الأيام المقبلة

كييف (رويترز) - قال الجيش الاوكراني يوم الاربعاء انه حدث تراجع كبير في عمليات القصف التي يقوم بها الانفصاليون في ”يوم الصمت“ الذي أعلن يوم الثلاثاء لكن مبعوث كييف للسلام استبعد الدخول في أي مفاوضات جديدة إلى أن يوقف الانفصاليون وقف إطلاق النار تماما.

الرئيس الاوكراني السابق ليونيد كوتشما (الثاني من جهة اليسار) اثناء اجتماع مع قادة ما تسميان بجمهوريتي دونيستك ولوجانسك الشعبيتين في شرق اوكرانيا يوم 23 يونيو حزيران 2014. تصوير: شامل تشوماتوف - رويترز

وأجهض ليونيد كوتشما وهو رئيس سابق لأوكرانيا أحاديث عن اجتماع جديد هذا الاسبوع لما يطلق عليه ”مجموعة الاتصال“ التي تتألف من روسيا وأوكرانيا وزعماء انفصاليين موالين لموسكوى. تم الاتفاق في سبتمبر ايلول على وقف لاطلاق النار تم تجاهله على الفور.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن كوتشما قوله ”في هذه الظروف عندما يكون هناك طرف لا يلتزم بنظام لوقف إطلاق النار لا أعتبر عقد اجتماع مجديا.“

وقال كوتشما وهو يشير الى ”يوم الصمت“ الذي ذكرت كييف ان بعض الانفصاليين انتهكوه بقصف لمواقع القوات الحكومية في مطار دونيتسك ”دعهم يظهرون ان (الانفصاليين) يريدون حقا السلام وليس الحرب وانهم لديهم سيطرة كاملة على تشكيلاتهم المسلحة.“

وقال ”الجانب الاوكراني سيكون مستعدا للاجتماع القادم (فقط) عندما يكون هناك وقف كامل لاطلاق النار.“

ولم يرد على الفور تعليق من زعماء الانفصاليين. وهم في السابق وجهوا اتهامات مماثلة عن انتهاكات لوقف اطلاق النار ضد القوات الحكومية.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below