10 كانون الأول ديسمبر 2014 / 21:23 / بعد 3 أعوام

أمريكا تتعرض لانتقادات بشأن تقرير الكونجرس عن ارتكاب سي.آي.إي. أعمال تعذيب

الزعيم الاعلى الايراني آيه الله علي خامنئي في صورة من ارشيف رويترز

واشنطن (رويترز) - واجهت الولايات المتحدة يوم الاربعاء انتقادات من الامم المتحدة وحكومات كانت واشنطن توبخها على انتهاكات حقوق الانسان بسبب تقرير لمجلس الشيوخ عن أساليب تعذيب استخدمتها وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.ايه) بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول.

وبعض حلفاء الولايات المتحدة - الذين قد يواجهون احراجا أو مساءلة قانونية لاي دور في عمليات ”الاستجواب المشددة“ التي قامت بها وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.ايه) اثناء رئاسة جورج بوش الابن -إما نددوا بوسائل سي.آي.ايه. أو قللوا من شأن أي تورط لحكوماتهم في تلك الاعمال.

وقال وزير العدل الالماني هايكو ماز لصحيفة بيلد الالمانية ”ممارسة التعذيب من جانب سي.آي.ايه. عمل مروع.“ وأضاف ”لا شيء يبرر مثل هذه الوسائل. أي شخص متورط يجب ان يحاكم قانونا.“

وقال الامير زيد بن رعد الحسين مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان انه وفقا لاتفاقية مناهضة التعذيب فانه ولا حتى حالة الحرب تبرر التعذيب.

وقال في بيان صدر في جنيف بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان ان ”المعاهدة لا تسمح لأحد بالافلات من المسؤولية - لا الذين ارتكبوا اعمال التعذيب ولا الذين يضعون السياسات ولا المسؤولين العموميين الذين يحددون السياسية أو يصدرون الاوامر.“

وقال متحدث باسم البيت الابيض ان وزارة العدل الامريكية راجعت عمليات الاستجواب ولم تجد سببا لتوجيه الاتهام لأحد.

وبولندا التي تنفي منذ فترة طويلة السماح للمخابرات الامريكية باستخدام موقع سري في البلاد للاستجواب أقر رئيسها السابق الكسندر كواسنيفسكي بأن حكومته سمحت لمسؤولين أمريكيين بادارة منشأة هناك. لكنه عندما سئل في مؤتمر صحفي في وارسو ان كان علم بما تفعله حليفته في حلف شمال الاطلسي قال ”اذا كنت تتحدث عما كانت تفعله سي.آي.إيه.؟ الاجابة لا . داخل الموقع.. لا .“

والصين وايران وكوريا الشمالية التي تتعرض بانتظام لانتقادات لسجلاتها في حقوق الانسان وبخت واشنطن على الوسائل التي كانت تستخدمها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي في الافادة اليومية “اعترضت الصين دوما على التعذيب.” واضاف نعتقد ان الجانب الامريكي يجب ان يفكر في هذا وان يصحح وسائله ويحترم جديا القواعد التي تتعلق بالمعاهدات الدولية وان يطبقها.“

وذكر حساب على موقع تويتر مرتبط بالزعيم الاعلى الايراني آيه الله علي خامنئي ان التقرير يبين ان الحكومة الامريكية ”رمز للطغيان ضد الانسانية“.

وقالت تغريدة ”انهم يزعمون ان لديهم امة يفخرون بها.. الحكومات الامريكية أهانت وضللت شعبها الذي لا يعرف الكثير من الحقائق.“

واتهمت وزارة الخارجية الكورية الشمالية الامم المتحدة بتجاهل ”التعذيب الوحشي الذي تمارسه وكالة المخابرات المركزية“ مع التركيز كثيرا على ممارسات بيونجيانج لحقوق الانسان.

وخلص تقرير مجلس الشيوخ الى ان اساليب الاستجواب التي استخدمتها وكالة المخابرات المركزية كانت غير فعالة وبالغة الوحشية في الغالب. ويشعر مسؤولون امريكيون بالقلق من ان التقرير سيحرض على تنفيذ هجمات ويعرض للخطر أرواح الرهائن الامريكيين الذين يحتجزهم متشددون اسلاميون لكن لم تقع حوادث بعد يوم من اذاعة التقرير.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below