11 كانون الأول ديسمبر 2014 / 19:54 / بعد 3 أعوام

برينان: بعض ضباط المخابرات استخدموا اساليب "كريهة" في التحقيقات

مدير المخابرات المركزية الأمريكية جون برينان في مؤتمر صحفي يوم الخميس في مقر الوكالة في فرجينيا. تصوير: لاري داونينج - رويترز

لانجلي (فرجينيا) (رويترز) - قال مدير المخابرات المركزية الأمريكية جون برينان يوم الخميس إن بعض ضباط الوكالة استخدموا اساليب "كريهة" مع معتقلين احتجزوا عقب هجمات سبتمبر ايلول وانه "لا سبيل لمعرفة" ما إن كانت ما تسمى اساليب التحقيق المشددة أدت الى الحصول على معلومات مفيدة.

وتواجه وكالة المخابرات المركزية انتقادا عقب تقرير لمجلس الشيوخ الأمريكي يفصل استخدام المخابرات الأمريكية للتعذيب ضد المعتقلين بعد الهجمات. ورفض برينان ما خلص إليه التقرير من أن الوكالة خدعت البيت الابيض والكونجرس والجمهور بشأن برنامجها للاستجواب.

وقال في مؤتمر صحفي في مقر الوكالة في فرجينيا "أوضحت أن مراجعاتنا بينت أن برنامج الاحتجاز والتحقيق انتج معلومات مفيدة ساعدت الولايات المتحدة في احباط خطط هجومية والامساك بارهابيين وانقاذ ارواح.

"لكن دعوني أكون واضحا. لم نخلص الى ان استخدام اساليب التحقيق المشددة ضمن ذلك البرنامج سمح لنا بالحصول على معلومات مفيدة من معتقلين خضعوا لها.

"علاقة السبب والنتيجة بين استخدام اساليب التحقيق المشددة والمعلومات المفيدة التي قدمها المعتقلون بالتالي.. لا سبيل لمعرفتها.. من وجهة نظري."

ونشرت لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء التقرير عن تحقيق دام خمس سنوات وكشف أن المخابرات المركزية ضللت البيت الابيض والجمهور بشأن برنامجها للاستجواب وانها تصرفت بقسوة وبصورة متكررة اكثر مما اعترفت به.

وقال برينان إنه "في عدد محدود من الحالات استخدم ضباط الوكالة اساليب استجواب غير مصرح بها.. كانت كريهة.. وبحق يجب ان يتبرأ منها الجميع. ولم نكن على المستوى حين تعلق الأمر بمحاسبة بعض الضباط عن اخطائهم."

لكن مدير المخابرات المركزية الأمريكية قال ان "الاغلبية الساحقة من الضباط المشاركين في البرنامج في المخابرات المركزية نفذوا مسؤولياتهم باخلاص وحسب الارشاد القانوني والسياسي الذي زودوا به."

وخلصت لجنة مجلس الشيوخ الى ان الوكالة فشلت في احباط أي مؤامرة رغم تعذيب محتجزين من القاعدة وغيرها من الجماعات في منشآت سرية في انحاء العالم بين عامي 2002 و2006 حين كان جورج بوش الابن رئيسا.

العثور على بن لادن

وقال برينان إن المخابرات المركزية تعتقد ان المعلومات التي أمكن الحصول عليها من المعتقلين الذين تعرضوا لأساليب التحقيق المشددة ساعدت في تحديد مكان اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الذي قتل في غارة امريكية في باكستان في 2011 . لكنه سلم بأنه ليس واضحا ما إن كان من الممكن الحصول على المعلومات بدون استخدام مثل تلك الاساليب.

وقال برينان إنه يعتقد أن هناك "أساليب فعالة وغير قسرية متاحة لانتزاع" معلومات مفيدة من المحتجزين وهي "اساليب ليس لها تأثير معاكس على أمننا القومي وعلى موقفنا الدولي". وقال إنه يدعم قرار الرئيس باراك اوباما عام 2009 بمنع استخدام تلك الاساليب القاسية.

وقال برينان إن من "المؤسف" أن لجنة مجلس الشيوخ لم تسأل ضباط المخابرات المركزية المشاركين في برنامج الاستجوابات وان اللجنة فشلت في التوصل لتوافق غير حزبي على التقرير. واصدر الديمقراطيون في اللجنة التقرير بدون الدعم من الاقلية الجمهورية في اللجنة.

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below