مقتل شرطي وإصابة اثنين في هجوم على معسكر للشرطة في كينيا

Fri Dec 12, 2014 5:00pm GMT
 

مومباسا (كينيا) (رويترز) - قال مسؤول كيني يوم الجمعة إن مسلحين يشتبه بانهم انفصاليون قتلوا شرطيا كينيا وأصابوا اثنين اخرين بجروح خطيرة في هجوم على معسكر للشرطة في مقاطعة كيليفي الساحلية.

وأضاف ألبرت كوبيا مفوض الشرطة بالمقاطعة ان المهاجمين الذين كانوا مسلحين بسيوف داهموا معسكر الشرطة في منطقة مواناموينجا في ساعة متأخرة ليل الخميس وقتلوا الجندي المكلف بالحراسة.

وقال كوبيا إن أربعة من المهاجمين ذهبوا إلى المعسكر على أنهم أفراد من الجمهور يطلبون مساعدة. وتابع قائلا "ثم ظهر فجأة أكثر من 20 رجلا كانوا مختبئين في الظلام وبدأوا في مهاجمة الضباط أثناء الخدمة. ولاذ المهاجمون بالفرار بعد أن استولوا على قطعتي سلاح."

واضاف "نعتقد ان (إم أر سي) متورطة" في اشارة الي مجلس جمهورية مومباسا وهي جماعة انفصالية تسعي الي حكم ذاتي للشريط الساحلي لكينيا بدعوى اهمال الحكومة في نيروبي للمنطقة على مدى عقود.

ورفض راندو نزاي الامين العام لمجلس جمهورية مومباسا ذلك الادعاء.

وقال لرويترز "أولا ليس لدينا علم بأي هجوم. وكما هو معتاد تستخدمنا الحكومة مجددا كبش فداء."

ومجلس جمهورية مومباسا جماعة محظورة فقدت معظم قوتها في حملات قوية شنتها الحكومة في عامي 2012 و2013 . وكانت شنت بضع هجمات عنيفة في المنطقة قبل ذلك الحين.

وهذا العام شهد الشريط الساحلي لكينيا الجانب الاكبر من هجمات متكررة بالاسلحة النارية والقنابل القي بالمسؤولية في معظمها على اسلاميين من الصومال المجاورة.

وتسببت الهجمات في ركود السياحة وهي دعامة لاقتصاد المنطقة ومصدر مهم للعملة الاجنبية لكينيا.   يتبع

 
رجال شرطة بشارع في مومباسا بكينيا. أرشيف رويترز