12 كانون الأول ديسمبر 2014 / 16:08 / بعد 3 أعوام

ميركل تدين العنصرية مع تزايد المسيرات المناوئة للمسلمين في درسدن

متظاهرون يشاركون في مسيرة مناهضة للمسلمين في مدرينة درسدن الالمانية يوم 8 ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير. هانيبال هانشكه - رويترز

برلين (رويترز) - أدانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل سلسلة من المظاهرات المناوئة للمسلمين تركزت في مدينة درسدن بشرق ألمانيا وقالت عبر مساعدة لها يوم الجمعة إنه "لا مكان في ألمانيا" للكراهية ضد المسلمين أو أي جماعة دينية أو عرقية أخرى.

وقالت كريستيانه ريتز "باسم الحكومة والمستشارة أستطيع أن أقول بوضوح شديد إنه لا مكان في ألمانيا للكراهية الدينية أيا كانت الديانة التي يعتنقها هؤلاء الأشخاص."

وأضافت "لا مكان للعداء ضد الإسلام أو معاداة السامية أو أي شكل من أشكال العداء للأجانب" مشيرة إلى المسيرات المتنامية في درسدن والتي تنظم تحت شعار (الوطنيون الأوروبيون ضد أسلمة الغرب).

وشارك ما يصل إلى عشرة آلاف شخص في مسيرة تحت هذا الشعار يوم الاثنين. وبدأ تنظيم المسيرات قبل نحو شهرين بمشاركة المئات من الأشخاص. ويقول المنظمون إنهم ليسوا ضد المهاجرين بل يريدون الاحتجاج على التطرف الإسلامي وتدفق طالبي اللجوء.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير احمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below