13 كانون الأول ديسمبر 2014 / 15:17 / بعد 3 أعوام

مقتل العشرات في أفغانستان قبل اسبوعين من رحيل معظم القوات الأجنبية

موقع تفجير انتحاري في العاصمة الأفغانية كابول يوم السبت. تصوير: عمر صبحاني - رويترز

كابول (رويترز) - قتلت حركة طالبان الأفغانية مسؤولا بالمحكمة العليا و12 من خبراء ازالة الالغام وعددا من الجنود الأفغان والأجانب لكنها تكبدت أيضا خسائر جسيمة مع تصاعد أعمال العنف قبل انسحاب معظم القوات الدولية في الاسبوعين القادمين.

وفي العاصمة كابول انفجرت قنبلة يوم السبت في حافلة تقل جنودا مما أدى الى مقتل سبعة منهم على الأقل والحاق اضرار بالعربة وتصاعد عامود من الدخان الأسود فوق المدينة.

وقال حشمت ستانيكزاي المتحدث باسم قائد شرطة كابول ”فجر مهاجم انتحاري مترجل المتفجرات التي بحوزته عند باب حافلة تقل جنودا.“

وفي وقت سابق قتل مسلحون بالرصاص عتيق الله رؤوفي المسؤول الكبير بالمحكمة العليا لدى مغادرته منزله في المدينة.

وأعلنت طالبان التي أطاحت قوات أفغانية مدعومة من الولايات المتحدة بها من السلطة عام 2001 مسؤوليتها عن اغتيال رؤوفي لكنها لم تفصح عن السبب. وتدير الحركة المتشددة محاكمها الخاصة بها في اجزاء من البلاد وتعتبر الهيئة القضائية الرسمية فاسدة.

وشهدت كابول المحصنة بشدة عدة هجمات في الأسابيع الأخيرة بما في ذلك عدة هجمات على حافلات للجيش وتفجير انتحاري أودى بحياة مواطن ألماني في مركز ثقافي فرنسي خلال عرض مسرحية تدين التفجيرات الانتحارية.

وبلغت الخسائر في الأرواح والاصابات في صفوف قوات الأمن الأفغانية والمدنيين ذروتها هذا العام منذ أن بدأت الحرب بقيادة الولايات المتحدة عام 2001 في الوقت الذي تتسارع فيه عملية سحب القوات الأجنبية من البلاد.

وقتل نحو خمسة الاف من الجنود وأفراد الشرطة الأفغان واكثر من 1500 مدني في النصف الأول من العام. وستبقى قوة تتألف من نحو 13 ألف جندي أجنبي في أفغانستان العام القادم انخفاضا من نحو 130 ألف جندي في ذروة الحرب.

وامتد القتال لفترة طويلة إلى ما بعد فصل الصيف الذي يشهد عادة تصاعدا في الاشتباكات وكبدت الحكومة الأفغانية ايضا حركة طالبان خسائر جسيمة. ويقول الجيش والشرطة انهما قتلا أكثر من 50 متشددا في انحاء البلاد خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية.

وتشن حركة طالبان حرب عصابات منذ ازاحتها من السلطة بعد حكم دام خمسة أعوام. وللحركة الان وجود قوي في معظم الاقاليم المحيطة بكابول.

وخارج المدينة مباشرة وبالقرب من مطار باجرام الذي تديره الولايات المتحدة فجرت طالبان قنبلة على طريق مساء الجمعة اثناء مرور قافلة من القوات الاجنبية مما أدى إلى مقتل جنديين أمريكيين.

وقال شاهد من رويترز إن الانفجار خلف فجوة طولها ثلاثة امتار في الطريق.

وحلقت طائرات الهليكوبتر فوق المنطقة صباح السبت.

وقالت قوات التحالف في بيان صحفي يوم السبت ”قتل اثنان من أفراد قوة المعاونة الأمنية الدولية نتيجة هجوم شنته القوات المعادية في 12 ديسمبر 2014.“

ورفض التحالف طبقا لسياسته الكشف عن جنسيتي الجنديين لكن مسؤولا بوزارة الدفاع الأمريكية في واشنطن أكد أن الجنديين أمريكيان.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below