14 كانون الأول ديسمبر 2014 / 21:53 / منذ 3 أعوام

أمريكي في كوريا الشمالية يندد بالسياسة الأمريكية ويسعى للجوء الى فنزويلا

سول (رويترز) - قالت وسائل اعلام كورية شمالية إن مواطنا أمريكيا دخل كوريا الشمالية بشكل غير مشروع ندد بالسياسة الداخلية والخارجية للولايات المتحدة يوم الأحد وقال إنه يسعى للحصول على حق اللجوء السياسي في فنزويلا.

وقال الرجل في لقطات فيديو لمؤتمر صحفي بثتها وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إنه يدعى أرتورو بيير مارتينيز (29 عاما) من إل باسو في تكساس. وأضاف ”خاطرت بالوصول إلى كوريا الشمالية حتى أنقل بعضا من المعلومات القيمة والمقلقة للغاية.“

وقالت الوكالة في مقال بث مع اللقطات إن مارتينيز تحدث عن انتهاكات لحقوق الانسان ارتكبتها الحكومة الأمريكية ومحاولات لبسط نفوذ امبريالي والهيمنة على دول أخرى.

وتخضع كوريا الشمالية المعزولة والفقيرة لعقوبات دولية بسبب برامجها الصاروخية والنووية. وتهدد من حين لآخر بشن حرب على كوريا الجنوبية الديمقراطية وحليفتها الكبيرة الولايات المتحدة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف في بيان يوم الأحد إن الوزارة على علم بتقارير عن عبور مواطن أمريكي الى كوريا الشمالية.

واضافت ”نحن مستعدون لتقديم كل المساعدة القنصلية الممكنة. رفاهية وسلامة المواطنين الأمريكيين في الخارج تمثل أحد أهم اولوياتنا.“ وأشارت إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية توصي بشدة بعدم سفر الأمريكيين الى كوريا الشمالية.

وقالت والدة مارتينيز شبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية الأمريكية إن ابنها مضطرب عقليا وحاول من قبل دخول كوريا الشمالية من الشطر الكوري الجنوبي سباحة عبر نهر. وأضافت للقناة إنه اعتقل آنذاك وأعيد للولايات المتحدة ودخل مستشفى للأمراض النفسية في كاليفورنيا.

ونقلت الشبكة عن الأم باتريشيا يوجينيا مارتينيز قولها ”إنه ذكي جدا وأقنع المحكمة بأن تسمح بخروجه وبدلا من ان يعود الينا اشترى تذكرة وغادر الى الصين.“

وقال مارتينيز لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إنه يقيم في فندق فاخر وتعامله الحكومة الكورية الشمالية بطريقة جيدة وإنه سيسعى لطلب اللجوء السياسي في فنزويلا.

وذكر أنه جاء الى كوريا الشمالية للتحدث عن السياسة الأمريكية لأنها نجحت في تحدي النفوذ الأمريكي بالحفاظ على ”جيش قوي جدا“.

ولم يتضح على الفور كيف دخل مارتينيز كوريا الشمالية. ونقلت شبكة سي.إن.إن عن بيان كوري شمالي قوله إن مارتينيز دخل البلاد بعد يومين من وصول رئيس المخابرات الأمريكية جيمس كلابر الى بيونجيانج للتفاوض حول اطلاق سراح الامريكيين المعتقلين ماثيو ميلر وكينيث باي.

وكان ميلر وباي يمضيان عقوبات اشغال شاقة في كوريا الشمالية لمخالفتهما قوانين محلية لكن أفرج عنهما في نوفمبر تشرين الثاني أثناء زيارة كلابر. وأفرج في اكتوبر تشرين الاول عن جيفري فولي وهو مواطن امريكي ثالث كان محتجزا.

إعداد عماد عمر للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below