شرطة استراليا تتابع تقارير وسائل التواصل الاجتماعي عن مطالب المسلح

Mon Dec 15, 2014 8:39am GMT
 

سيدني (رويترز) - قالت الشرطة الاسترالية يوم الاثنين إنها تتابع مطالب منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي يتردد أنها وردت على لسان رهائن يحتجزهم مسلح في أحد مقاهي سيدني.

وذكرت شبكة نتورك 10 التلفزيونية أن اثنتين من الرهائن اتصلتا بها ونقلتا عن المسلح قوله إن قنبلتين زرعتا في أماكن أخرى في المدينة. وجاء في مواقع التواصل الاجتماعي لأفراد يقولون إنهم ضمن المحتجزين أن المسلح يريد التحدث مباشرة مع رئيس الوزراء توني أبوت.

وقالت كاثرين بيرن نائبة مفوض الشرطة عن هذه التقارير "يشكل ذلك جزءا من ردنا التكتيكي حيال كيفية التعامل مع الأمر."

وأضافت أنه ينبغي أن يواصل الناس عملهم كالمعتاد في سيدني.

(إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)