الجيش الأفغاني يوقف نقل جنوده من وإلى مراكز عملهم حرصا على حياتهم

Tue Dec 16, 2014 1:59pm GMT
 

كابول (رويترز) - قال مسؤول أفغاني إن الجيش أوقف نقل جنوده من وإلى مراكزهم في العاصمة كابول جراء خطورة الوضع الأمني بعد أن أسفرت سلسلة من التفجيرات التي استهدفت الحافلات العسكرية عن مقتل أكثر من 12 جنديا.

ويدل هذا القرار على مستوى تدهور الوضع الأمني وتزايد الخوف في كابول قبل أسبوعين على انتهاء المهمة القتالية التي قادتها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان وانسحاب معظم الجنود الأجانب تاركين مهمة مواجهة المقاتلين المتشددين الأفغان للقوات الأفغانية.

واستهدفت هجمات انتحارية أربع حافلات تقل جنودا أفغان في كابول خلال الشهرين الماضيين كان آخرها يوم السبت وأسفر عن مقتل سبعة جنود في حين قتل ستة آخرون في هجوم قبل ذلك بيومين.

ومع تزايد استهداف الجنود ألغت وزارة الدفاع نقل الجنود من وإلى مراكز عملهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع دولت وزيري "في الوقت الحالي أوقفنا (نقل الجنود)" من دون أن يوضح ما هي الخطوة البديلة.

وأضاف "اتخذنا عددا من الإجراءات لتجنب وقوع المزيد من الضحايا بعد الهجمات الأخيرة والأحداث.. التي لا يمكننا الحديث عنها معكم في الوقت الحالي."

وسجلت الوفيات في صفوف قوات الأمن الأفغانية رقما قياسيا جديدا هذا العام مع مقتل أكثر من 4600 جندي ورجل أمن حتى نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

 
موقع هجوم انتحاري في كابول يوم 13 ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير: عمر صبحاني - رويترز