17 كانون الأول ديسمبر 2014 / 10:19 / منذ 3 أعوام

حكومة اليونان تواجه أول اختبار في تصويت حاسم على منصب رئيس الدولة

رئيس الوزراء اليوناني أنطونيو ساماراس يتحدث في اثينا يوم 11 ديسمبر كانون الاول 2014. تصوير: رويترز.

أثينا (رويترز) - يواجه رئيس الوزراء اليوناني أنطونيو ساماراس يوم الأربعاء الجولة الأولى من ثلاث جولات من تصويت حاسم على منصب رئيس الدولة سيحدد إن كانت البلاد ستضطر لإجراء انتخابات عامة مبكرة أو ستدخل في فترة اضطراب سياسي جديدة.

ومن المؤكد تقريبا أن يفشل ائتلاف ساماراس اليساري المحافظ في الجولة الأولى التي يحتاج فيها لكسب تأييد 200 مشرع من بين أعضاء البرلمان المؤلف من 300 عضو لانتخاب مرشحه للرئاسة ستافروس ديماس.

ويسيطر الائتلاف الحاكم على 155 مقعدا بالبرلمان. ويقول مسؤولون بالائتلاف إن أي تأييد أقل من 160 صوتا سيعتبر ضربة للحكومة في حين سيعتبر حصولها على 170 صوتا أو أكثر أداء قويا يوحي بأن بمقدورها الفوز بالأصوات المطلوبة في الجولة الأخيرة.

ومنصب رئيس الدولة منصب شرفي إلى حد كبير في اليونان لكن الفشل في انتخاب رئيس بأغلبية ثلاثة أخماس أعضاء البرلمان يستدعي إجراء انتخابات مبكرة.

وفي حالة إجراء انتخابات عامة مبكرة ترجح استطلاعات الرأي فوز الائتلاف اليساري الراديكالي المعروف بحزب سيريزا الذي تعهد بالتخلص من برنامج الإنقاذ الاقتصادي الذي تعول عليه اليونان لتفادي الانهيار المالي.

وتسببت المخاوف من فتح صفحة جديدة من الشكوك السياسية الطويلة في انهيار أسعار الأسهم والسندات اليونانية منذ أعلن ساماراس الأسبوع الماضي عن إجراء التصويت على منصب الرئيس هذا الشهر بدلا من فبراير شباط. وهوت الأسهم اليونانية بأكثر من 20 في المئة في ثلاثة أيام الأسبوع الماضي بينما قفز العائد على السندات لأجل عشر سنوات بأكثر من تسعة في المئة.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below