18 كانون الأول ديسمبر 2014 / 11:24 / بعد 3 أعوام

الاتحاد الأوروبي يشيد بنقطة التحول في العلاقات الأمريكية الكوبية

ممثلة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني لدى حضورها مؤتمر صحفي في كييف يوم الأربعاء. تصوير: فالنتين أوجيرنكو - رويترز

بروكسل (رويترز) - بعد 25 عاما على سقوط جدار برلين أشاد الاتحاد الأوروبي "بنقطة التحول التاريخية" في منطقة الكاريبي بعدما أعلنت الولايات المتحدة عزمها استعادة العلاقات الدبلوماسية مع كوبا.

وقالت ممثلة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني في بيان "اليوم بدأ جدار آخر في السقوط... هذه الخطوات تمثل انتصارا للحوار على المواجهة."

وكثيرا ما طالبت الحكومات الأوروبية التي تنتقد انتهاكات كوبا لحقوق الإنسان واشنطن بتحسين العلاقات مع الجزيرة الشيوعية لاسيما منذ انتهاء الحرب الباردة وانهيار الاتحاد السوفيتي.

وقالت موجيريني إن الاتحاد الأوروبي الذي رفع العقوبات الدبلوماسية المفروضة على كوبا في عام 2008 يفضل الحوار. وفي أبريل نيسان بدأ الاتحاد مفاوضات لإبرام اتفاق تعاون مع كوبا على الرغم من أن هافانا أجلت في الآونة الأخيرة محادثات كان من المقرر أن تناقش حقوق الإنسان.

وأضافت موجيريني وهي وزيرة سابقة للخارجية الإيطالية "تبقى حقوق الإنسان في قلب سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه كوبا."

وشكرت موجيريني أيضا البابا فرنسيس على "حكمته" التي ساعدت في الوساطة بين كوبا والولايات المتحدة.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below