18 كانون الأول ديسمبر 2014 / 11:29 / بعد 3 أعوام

معارض يدعو لرحيل بوتين فيما تنزلق روسيا إلى أزمة

موسكو (رويترز) - حذر معارض روسي بارز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن أيامه في السلطة أصبحت معدودة فيما تنتظر روسيا رد فعل بوتين على الانخفاض الحاد في قيمة الروبل.

رئيس الوزراء الروسي الأسبق ميخائيل كاسيانوف يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في موسكو يوم الأربعاء. تصوير: جريجوري دوكور - رويترز

والتزم بوتين الصمت فيما تهاوى الروبل أمام الدولار الأمريكي هذا الأسبوع قبل أن يعوض بعضا من خسائره يوم الأربعاء لكنه حتما سيواجه أسئلة في هذا الشأن خلال المؤتمر الصحفي الذي ينعقد يوم الخميس بمناسبة نهاية العام.

وألقى رئيس الوزراء الأسبق ميخائيل كاسيانوف - الذي كان حليفا لبوتين قبل أن يصبح زعيما للمعارضة - بمسؤولية الأزمة الاقتصادية المتنامية على سوء الإدارة الاقتصادية من بوتين وعلى العقوبات الغربية بسبب أزمة أوكرانيا وتراجع أسعار النفط العالمية.

وقال كاسيانوف (57 عاما) لرويترز في مقابلة مساء يوم الأربعاء ”روسيا على شفا هاوية. 2015 هو عام ينبغي أن يتخذ فيه بوتين قرارا جوهريا.“

وحذر من أن الرئيس قد يواجه مظاهرات وقال إن بوتين قد يختار ”إما زيادة ضغط الأجواء السياسية“ بمعنى تشديد القيود على المنتقدين أو تقبل حقيقة ”أنه يحتاج استراتيجية للخروج“ ويوافق على إجراء انتخابات مبكرة.

وقال ”نتيجة لذلك (ينبغي عليه) أن يخرج بشكل هاديء عن طريق الانتخابات الرئاسية. لا اعتقد أنه سيفوز في الانتخابات الرئاسية لو كانت حرة ونزيهة.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below