18 كانون الأول ديسمبر 2014 / 21:19 / منذ 3 أعوام

لجنة:جهاز الأمن الرئاسي الأمريكي يحتاج لقيادة من خارجه ومزيد من العناصر

وزير الامن الداخلي الامريكي جيه جونسون يتحدث امام لجنة بمجلس النواب بواشنطن يوم 2 ديسمبر كانون الاول 2014. تصوير: جيم بورج - رويترز.

واشنطن (رويترز) - خلصت لجنة مراجعة مستقلة يوم الخميس الى ان جهاز الأمن الرئاسي الأمريكي بحاجة ماسة الى إصلاح يتطلب تعيين قيادة من خارجه وضم المزيد من العناصر وتوفير المزيد من التدريب الى جانب إقامة سور أفضل حول البيت الأبيض لتحسين حمايته.

وكشف ملخص للمراجعة التي كانت على درجة عالية من السرية عن مشاكل عميقة في جهاز الأمن الرئاسي المكلف بحماية الرئيس الأمريكي ومسؤولين كبار بالحكومة.

وجاء في الملخص أن ”بعض التغييرات تعالج مشاكل منفردة بخيارات محددة لحلها بينما تتطلب مشاكل أخرى مزيدا من الدراسة من جانب ما نأمل أن يكون فريق إدارة جديدا يقود الجهاز الى المستقبل.“

وعين وزير الأمن الداخلي جيه جونسون لجنة المراجعة المكونة من أربعة أفراد في اكتوبر تشرين الأول بعد أن تسلق جندي شارك في حرب العراق يحمل سكينا سور البيت الأبيض في 19 سبتمبر ايلول ونجح في دخوله قبل أن يوقفه ضابط كان خارج نوبة عمله.

وكان هذا الحادث وراء أول توصية للجنة وهي بناء سور أفضل ”في أقرب وقت ممكن“.

وقالت اللجنة في التقرير إن مشاكل الجهاز ”اعمق من أن يصلحها سور جديد“.

وأضافت أن هناك احتياجا كبيرا لتغيير داخل الجهاز الذي وصفته بأنه شديد الانعزال.

ومضت تقول إن مديرا غير مقيد بتقاليد الجهاز والعلاقات الشخصية بداخله سيكون في وضع أفضل لإجراء تقييم أمين وتشجيع ثقافة المحاسبة.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below