زعيم قبيلة من طوارق مالي يتوفى وسط محادثات السلام المتعثرة

Fri Dec 19, 2014 7:58am GMT
 

دكار (رويترز) - توفي زعيم أقوى قبيلة من قبائل الطوارق في شمال مالي فيما يشير الى تغيير في القيادة في الوقت الذي تتأزم فيه محادثات السلام بين الانفصاليين الطوارق والحكومة.

وقال سكان إن إنتالا اغ الطاهر (87 عاما) الذي رأس قبيلة إيفوغاس لعقود عديدة توفي يوم الخميس في بلدة كيدال الصحراوية بعد معاناة طويلة مع المرض.

ومن المتوقع أن يخلفه ابنه العباس اغ إنتالا كزعيم للقبيلة ورئيس للمجلس الاعلى لوحدة أزواد وهو الاسم الذي يستخدمه الانفصاليون لشمال مالي.

وقال أحد السكان "البلدة هادئة لكن يمكنك سماع عويل النساء .. سيدفن غدا صباحا بجوار والده."

وفي عام 2013 انفصل العباس اغ إنتالا عن حركة انصار الدين الاسلامية التابعة للطوارق ودعا إلى مفاوضات لانهاء نزاع مستعر في شمال مالي.

وأنصار الدين هي جزء من ائتلاف للجماعات الاسلامية فرض سيطرته على شمال مالي في عام 2012 في أعقاب انتفاضة للطوارق الانفصاليين. وسحقت عملية عسكرية قادتها فرنسا في اوائل عام 2013 الجيب الاسلامي.

ومن المقرر أن تستأنف محادثات السلام في الجزائر بين الجماعات الانفصالية والحكومة المالية في شهر يناير كانون الثاني بعد ثلاث جولات سابقة انتهت في شهر نوفمبر تشرين الثاني دون احراز تقدم.

وقالت بعثة الامم المتحدة إن قواتها ألقت القبض على رجلين في شمال مالي يوم الخميس بعد إصابة ثلاثة تشاديين من قوات حفظ السلام بجروح اثر ارتطام سيارتهم بعبوة ناسفة.

(إعداد محمد نبيل للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)