19 كانون الأول ديسمبر 2014 / 13:37 / بعد 3 أعوام

الصين تحتج رسميا بعد موافقة أوباما على بيع أربع فرقاطات لتايوان

بكين (رويترز) - قالت الصين يوم الجمعة إنها تقدمت باحتجاج رسمي للولايات المتحدة بعدما أقر الرئيس الأمريكي باراك أوباما قانونا يسمح ببيع أربع فرقاطات من طراز بيري الحاملة للصواريخ الموجهة إلى تايوان.

الرئيس الامريكي باراك اوباما في واشنطن يوم 17 ديسمبر كانون الاول 2014. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء

وذكر المتحدث باسم الخارجية الصينية تشين قانغ أن قضية تايوان تمثل احدى المصالح الجوهرية للصين وتظل أكثر القضايا أهمية وحساسية في العلاقات بين الصين والولايات المتحدة.

وقال تشين في افادة صحفية مقتضبة ”تعارض الصين بشدة مبيعات السلاح لتايوان من الولايات المتحدة. هذا الموقف راسخ وواضح ومتسق.“

وأضاف “هذا تدخل فج في الشؤون الداخلية للصين ويضر بسيادة الصين ومصالحها الأمنية ويمضي في اتجاه معاكس للتطور السلمي في العلاقات بين جانبي المضيق.

”عبرت الصين عن استيائها الشديد ومعارضتها القوية لهذا وقدمت احتجاجا رسميا إلى الولايات المتحدة في بكين وواشنطن. نحتفظ بالحق في اتخاذ إجراءات أخرى.“

وكانت مبيعات السلاح الأمريكية إلى تايوان في السنوات الأخيرة قد أثارت ادانات قوية من جانب الصين لكنها لم تتسبب في ضرر دائم في علاقات بكين مع واشنطن ولا مع تايبه.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below