20 كانون الأول ديسمبر 2014 / 11:04 / بعد 3 أعوام

رئيس وزراء إيطاليا يجتاز تصويتا على الثقة لإقرار ميزانيته

رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي في روما يوم 11 نوفمبر تشرين الثاني 2014. تصوير: ريمو كاسيلي - رويترز

روما (رويترز) - اجتاز رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي تصويتا على الثقة لإقرار ميزانيته القائمة على خفض الضرائب لعام 2015 في مجلس الشيوخ يوم السبت ومن المتوقع أن يقرها مجلس النواب الأسبوع المقبل.

وفي جلسة انتهت قبيل فجر يوم السبت صوت مجلس الشيوخ بواقع 162 مقابل 37 صوتا لإقرار مجموعة قرارات مالية تشمل خفض ضرائب عن أصحاب الدخول المنخفضة بقيمة نحو عشرة مليارات يورو (12.3 مليار دولار) وتقليل ضرائب العمل عن الشركات.

وكثيرا ما تلجأ الحكومات الإيطالية إلى التصويت على منحها الثقة للحد من الخلاف وتسريع وتيرة سن القوانين. ويجب أن تستقيل الحكومة في إيطاليا إذا خسرت مثل هذا التصويت. وينص القانون على أن يقر البرلمان الميزانية بحلول نهاية العام.

ويدفع رينتسي الاتحاد الأوروبي إلى السماح بانفاق المزيد من المال الذي يقول إن بلاده تحتاج إليه لتخرج من حالة الركود وتخفض معدل البطالة الذي وصل إلى مستوى قياسي. ووعد في المقابل بالتحرر في مجالات مثل سوق العمل والنظام التعليمي.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below