20 كانون الأول ديسمبر 2014 / 16:43 / بعد 3 أعوام

اردوغان "يتابع عن كثب" قضية قانونية ضد رجل الدين كولن

اسطنبول (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوم السبت إنه يتابع عن كثب تحقيقا يتعلق برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة وبوسائل الإعلام المقربة منه رافضا انتقادات بأن القضية لها دوافع سياسية.

محتج يرفع لافتة تضم صورتي رجب طيب اردوغان وفتح الله كولن اثناء مظاهرة في اسطنبول يوم 30 ديسمبر كانون الأول 2013. تصوير: عثمان اورسال - رويترز

وتحدث اردوغان بعد يوم من إصدار محكمة في اسطنبول أمرا باعتقال فتح الله كولن الذي يتهمه اردوغان بقيادة مؤامرة ارهابية للاستيلاء على السلطة. وقام اردوغان بتطهير القضاء والشرطة من أنصار كولن.

وقد يمثل أمر الاعتقال بحق كولن -الذي يعيش في منفاه الاختياري في ولاية بنسلفانيا الأمريكية- اختبارا للعلاقات مع واشنطن ويثير تساؤلات حول استقلال القضاء في تركيا. واتهم ممثل ادعاء تركي كولن بتزعم جماعة إرهابية مسلحة.

وقال اردوغان في خطاب بثته قناة ان تي في التلفزيونية ”اتابع الاجراءات القانونية عن كثب..كل شيء يسير وفقا للقانون. لا يعاقب أحد دون محاكمة.“

وكان كولن يوما حليفا مقربا لاردوغان لكن العلاقات توترت بين الرجلين في ديسمبر كانون الأول 2013 عندما أشار تحقيق في الفساد اجرته عناصر من الشرطة مقربة من حركة حزمت التابعة لكولن إلى ضلوع اردوغان وبعض افراد عائلته ووزراء بالحكومة في قضايا فساد.

ووصف الرئيس قضية الفساد بأنها محاولة إنقلاب. وأسقطت محاكم تركية منذ ذلك الحين قضايا الفساد.

وقال تحالف القيم المشتركة الذي يمثل المنظمات التابعة لحزمت في الولايات المتحدة في بيان إن أمر الاعتقال ”ليس سوى محاولة لتحويل انتباه الرأي العام عن قضايا مثل الفساد.“

وداهمت السلطات منظمات إعلامية مقربة من حركة حزمت في 14 ديسمبر كانون الأول واعتقلت مديرين وموظفين اخرين مما اثار انتقادات حادة من الاتحاد الأوروبي.

وقال اردوغان ”ما الضير اذا كان المعتقلون من الصحفيين. ألا يرتكب الصحفيون جرائم؟..الصحافة تستخدم كتمويه.“

وقررت محكمة تركية يوم الجمعة استمرار حبس رئيس تلفزيون سمانيولو المقرب من كولن وثلاثة أشخاص آخرين على ذمة التحقيقات لحين المحاكمة في اتهامات بالانتماء الى جماعة إرهابية.

وجرى الافراج عن ثمانية اخرين بينمهم اكرم دومانلي رئيس تحرير صحيفة زمان المقربة من كولن لحين المحاكمة.

وقال دومانلي المتهم بالانتماء إلى عصابة مسلحة ”عندما يتحدث الرئيس عن القضية علانية فهذا تدخل في العملية القانونية وهو مسعى لتوجيه القضاء.“

وأضاف لرويترز ”انها رسالة ايضا لبقية وسائل الاعلام التركية باعادة التفكير في اسلوب تناولها لأخباره (اردوغان).“

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below