22 كانون الأول ديسمبر 2014 / 17:38 / بعد 3 أعوام

الشرطة الإيطالية تضبط مجموعة فاشية جديدة يشتبه في تخطيطها لهجمات

روما (رويترز) - اعتقلت الشرطة الإيطالية يوم الاثنين 14 شخصا يشتبه في أنهم أعضاء في حركة فاشية جديدة كانت تخطط لتنفيذ هجمات تستهدف ساسة ومدعين عامين ورجال شرطة.

وقالت الشرطة العسكرية الإيطالية في بيان إن المشتبه بهم اعتقلوا في مداهمات جرت في أنحاء ايطاليا ووجهت اليهم تهم تشمل الإرهاب ومحاولة تخريب سير العملية الديمقراطية والتحريض على العنف العرقي.

وقالت الشرطة إنها ضبطت مجموعة وصفتها بأنها منظمة سرية تأسست على غرار مجموعة ”نيو أوردر“ التي نشطت في مجال العنف السياسي الذي ساد ايطاليا على نطاق واسع في سبعينات القرن الماضي.

وقال ماريو بارنيت وهو قائد وحدة الشرطة العسكرية التي أجرت تحقيقات عملية ”بلاك إيجل“ منذ 2013 للصحفيين إن هذه المجموعة استهدفت تفكيك النظام الاجتماعي الايطالي وتأسيس حزب سياسي جديد في مرحلة يتصاعد خلالها التوتر الاجتماعي ويتراجع الوضع الاقتصادي إلى حد كبير.

وقال المدعي العام فاوستو كارديلا ”نعتقد أننا تدخلنا قبل أن تتمكن المنظمة من وضع خططها حيز التنفيذ.“

وتحقق الشرطة مع 31 شخصا آخرين بالإضافة إلى المعتقلين.

وقالت الشرطة إن ستيفانو ماني (48 عاما) -الذي جرى اعتقاله- كان زعيم المنظمة وهو رجل شرطة سابق لديه علاقات منذ فترة طويلة بأشخاص ينتمون لليمين المتطرف والذي نشط في تخطيط استراتيجيته ونشر الدعاية الإعلامية العرقية.

وشملت عملية ”بلاك إيجل“ عمليات تنصت واختراق المنظمة الفاشية الجديدة بعملاء سريين للشرطة. واشارت الشرطة إلى ان المنظمة كانت تستهدف سياسيين وغيرهم من الشخصيات العامة.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below