24 كانون الأول ديسمبر 2014 / 09:58 / بعد 3 أعوام

الشرطة الصينية تمنع "متطرفين" من مغادرة البلاد وتقتل واحدا بالرصاص

بكين (رويترز) - أوردت وسائل الإعلام الصينية الرسمية يوم الأربعاء أن قوات الشرطة في جنوب غرب الصين قتلت شخصا بالرصاص واعتقلت 21 آخرين كانوا ضمن مجموعة من ”المتطرفين دينيا“ حاولوا عبور الحدود إلى فيتنام.

ولم تفصح التقارير التي نشرتها وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا) والتلفزيون الرسمي عن المكان الذي وفدت منه المجموعة غير أن أعدادا صغيرة من أقلية الويغور المسلمة من إقليم شينجيانغ في أقصى غرب البلاد بدأوا ينزحون من الصين إلى جنوب شرق آسيا في السنوات الأخيرة.

وأشار التلفزيون الرسمي إلى أن أحد أفراد المجموعة حاول طعن رجل شرطة فأطلق عليه اثنان آخران النار وقتلاه مضيفا أن باقي أفراد المجموعة اعتقلوا.

وقال التقرير إن الحادث وقع ليل الأحد في منطقة قوانغشي.

وأضافت شينخوا أن الشرطة تلقت معلومات عن محاولة المجموعة عبور الحدود إلى فيتنام وشكلت مجموعة لتعقبها.

وقتل مئات الأشخاص خلال الاضطرابات في شينجيانغ في السنيتن الماضيتين مما دفع السلطات الصينية إلى إطلاق حملة أمنية لاحتواء الوضع.

وتنحي السلطات الصينية باللائمة في هذه الاضطرابات على متشددين اسلاميين يريدون إقامة دولة مستقلة في أقصى غرب الصين يطلقون عليها اسم تركستان الشرقية.

ويعتقد أن عددا من الويغور انتقلوا في بادئ الامر عن طريق البر إلى لاوس أو ميانمار ثم سافروا بعد ذلك إلى تايلاند وغيرها من دول المنطقة.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below