26 كانون الأول ديسمبر 2014 / 20:43 / منذ 3 أعوام

حكومة أوكرانيا والانفصاليون يتبادلون الأسرى وتوقف القطارات المتجهة إلى القرم

أسرى حرب يستعدون لنقلهم في دونيتسك يوم الجمعة. تصوير: ايجور تاتشينكو - رويترز.

كييف (رويترز) - بدأت حكومة أوكرانيا والانفصاليون المؤيدون لروسيا يوم الجمعة تبادلا لمئات أسرى الحرب بينما قالت حكومة كييف إنها ستوقف كل خدمات القطارات والحافلات المتجهة إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في مارس آذار الماضي مما يعني عمليا وقف حركة النقل من والى المنطقة.

وجاء الاتفاق على تبادل 125 جنديا أوكرانيا مقابل 225 متمردا بعد محادثات سلام عقدت بين ممثلين لأوكرانيا وروسيا والانفصاليين ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقال مسؤولو النقل الأوكرانيون إن سبب وقف خدمة القطارات والحافلات هو حماية الركاب بسبب تدهور الوضع الأمني في شبه جزيرة القرم الواقعة على البحر الأسود.

وتسيطر روسيا على القرم لكن الرابط البري الوحيد لها مع أوكرانيا وهي مازالت تعتمد على أوكرانيا في معظم إمداداتها بما في ذلك المياه والكهرباء. وحظرت أوكرانيا بالفعل النقل البحري والجوي مع القرم التي لا تزال تخدمها الخطوط الجوية الروسية.

وسيسمح لوسائل النقل البري الأخرى بما في ذلك السيارات والشاحنات بالسفر من وإلى القرم.

وقالت الشركة الحكومية المشغلة لخدمات السكك الحديدية في أوكرانيا إنها ستوقف قطارات الشحن المتجهة إلى شبه جزيرة القرم اعتبارا من يوم الجمعة بينما ستتوقف حركة قطارات الركاب تدريجيا خلال عطلة نهاية الأسبوع ويوم الاثنين.

وبالإضافة إلى ذلك قالت شركتا فيزا وماستر كارد - أكبر شركتين لبطاقات الائتمان في العالم إنهما ستوقفان دعم البطاقات المصرفية في القرم بعد العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة في وقت سابق هذا الشهر.

وكانت الولايات المتحدة حظرت يوم الجمعة الماضي على الشركات المسجلة لديها الاستثمار في القرم أو تقديم خدمات للشركات العاملة هناك ضمن إجراءات أخرى اتخذت بعد ان ضمت روسيا شبه الجزيرة.

ودفع ضم روسيا للقرم الذي لم تعترف به حكومة كييف العلاقات بين موسكو والغرب إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة.

وقال الكرملين يوم الجمعة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقع عقيدة عسكرية جديدة تقرر أن توسع حلف شمال الأطلسي يعد واحدا من الأخطار الخارجية الرئيسية. وجاء إعلان ذلك بعد أيام من اتخاذ أوكرانيا خطوات جديدة للانضمام إلى الحلف.

*تبادل السجناء

وأكد ماركيان لوبكيفسكي مساعد رئيس جهاز أمن الدولة أن الحكومة والانفصاليين الموالين لروسيا بدأوا تبادل أسرى الحرب يوم الجمعة بموجب خطة للسلام من 12 بندا. ولم يتضح كم من الوقت ستستغرق عملية تبادل الأسرى.

وليس معروفا بدقة عدد المحتجزين لدى كل من الجانبين لكن الجيش الأوكراني قال هذا الشهر إن هناك 600 أوكراني تقريبا يحتجزهم المتمردون.

وقالت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية إن الانفصاليين أكدوا إتمام عملية تبادل المحتجزين بالفعل في معقلهم في دونيتسك بشرق البلاد حيث جرى مبادلة 222 انفصاليا مقابل 150 أسيرا أوكرانيا.

وقتل أكثر من 4700 شخص في التمرد الذي اندلع بعد شهر من قيام روسيا بضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية في مارس آذار. وضمت روسيا شبه الجزيرة بعد الانتفاضة الشعبية التي أطاحت برئيس أوكرانيا الموالي لموسكو.

وتتهم الحكومة الأوكرانية الموالية للغرب موسكو بأنها وراء التمرد في شرق البلاد لكن روسيا تنفي ذلك.

وتقتصر أعمال العنف المرتبطة بالصراع بين كييف والانفصاليين المؤيدين لروسيا إلى الآن على المناطق الواقعة في شرق أوكرانيا ولم تؤثر على القرم. لكن الحكومة الأوكرانية حذرت مرار من حشد للقوات الروسية في شبه الجزيرة.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below