قوات التحالف في أفغانستان تنهي مهمتها القتالية وبقاء آلاف الجنود الأجانب

Sun Dec 28, 2014 7:54pm GMT
 

من كاي جونسون

كابول (رويترز) - أنهى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان رسميا مهمته القتالية يوم الأحد بعد أكثر من 13 عاما من إطاحة تحالف دولي بحكومة طالبان لإيوائها مدبري هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 على مدن أمريكية.

وسيبقى نحو 13 ألفا من القوات الأجنبية غالبيتهم أمريكيون في البلاد ضمن بعثة جديدة لمدة عامين تواصل مهمة التحالف في تدريب قوات الأمن الأفغانية.

ويكافح الجيش الأفغاني والشرطة لقتال متشددي طالبان الذين قتلوا هذا العام عددا قياسيا من الأفغان.

وقال الجنرال الأمريكي جون كامبل قائد قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) في حفل أقيم بمقر ايساف في كابول بمناسبة انتهاء مهمة البعثة "اليوم هو نهاية حقبة وبداية حقبة أخرى".

وأضاف كامبل أثناء الحفل وهو يطوي علم التحالف "سنواصل الاستثمار في مستقبل أفغانستان."

ومنذ عام 2001 قتل ما يقرب من 3500 جندي أجنبي في الحرب الأفغانية بينهم نحو 2200 أمريكي.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في بيان "الآن بفضل التضحيات غير العادية لرجالنا ونسائنا من الجنود تنتهي مهمتنا القتالية في أفغانستان وتصل أطول حرب في التاريخ الأمريكي إلى نهاية مسؤولة."

وكان زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن على علاقة وثيقة مع طالبان التي سمحت له ولأعضاء آخرين بالتنظيم بالاختباء في أفغانستان.   يتبع

 
الجنرال الأمريكي جون كامبل قائد قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) في حفل أقيم بمقر ايساف في كابول بمناسبة انتهاء مهمة البعثة يوم الاحد. تصوير: عمر صبحاني - رويترز.