29 كانون الأول ديسمبر 2014 / 03:18 / منذ 3 أعوام

إندونيسيا: الطائرة المفقودة ربما تكون في قاع البحر

سورابايا (إندونيسيا)/جاكرتا (رويترز) - قال مسؤول إندونيسي يوم الاثنين إن طائرة اير آسيا المفقودة قد تكون في قاع البحر بعد سقوطها قبالة الساحل الإندونيسي فيما أرسلت بلدان من أنحاء القارة الآسيوية سفنا وطائرات للمشاركة في عملية البحث عنها.

رسم توضيحي يظهر جنسيات ركاب الطائرة الاندونيسية المفقودة. رويترز

واختفت الطائرة التابعة لشركة إندونيسيا اير آسيا وعلى متنها 162 شخصا بعد أن رفض طلب الطيار الحصول على إذن بتغيير مسارها والطيران على ارتفاع أعلى لتفادي الطقس السيء خلال رحلة من مدينة سورابايا الإندونيسية إلى سنغافورة يوم الأحد.

وقال المسؤولون إن الطائرة وهي من طراز إيرباص إيه-320 لم تصدر أي نداء استغاثة واختفت فوق بحر جاوة بعد خمس دقائق من طلب تغيير مسارها الذي رفض نظرا لكثافة حركة الطيران.

وقال سويلستيو رئيس وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية للصحفيين لدى سؤاله عن مكان الطائرة المحتمل ”نتوقع بناء على الإحداثيات التي لدينا أن تكون في قاع البحر.“

وقال مسؤول كبير في إدارة الطيران المدني الإندونيسية لرويترز إن السلطات لديها بيانات الرحلة على الرادار وتنتظر أن تحدد فرق البحث والإنقاذ مكان حطام الطائرة قبل أن تبدأ التحقيق في سبب الحادث.

وقال وزير النقل اجناسيوس جونان إن البحث يركز على منطقة مساحتها 70 ميلا بحريا مربعا بين جزيرة بليتونج قبالة سومطرة وجزيرة بورنيو.

وأضاف أن عمق البحر في هذه المنطقة يتراوح بين 50 و100 متر مما سيساعد في البحث عن الطائرة. ويمكن للسفن مواصلة البحث على مدار الساعة لكن من المتوقع أن تعلق الطائرات عملياتها مع حلول الظلام.

وقال متحدث باسم سلاح الجو يدعى هادي تجاهجانتو إن عمال البحث يتحققون من تقرير عن بقعة نفطية قبالة الساحل الشرقي لجزيرة بليتونج بالقرب من المكان الذي فقدت فيه الطائرة الاتصال. وأضاف أنهم التقطوا إشارة جهاز لتحديد المواقع في حالة الطوارئ قبالة ساحل جنوب جزيرة بورنيو لكنهم لم يتمكنوا من تحديد مصدرها.

وكان على متن الطائرة 155 إندونيسيا وثلاثة من كوريا الجنوبية وسنغافوري وماليزي وبريطاني. وكان مساعد الطيار فرنسيا.

وقال يوسف كالا نائب الرئيس الإندونيسي للصحفيين بينما كان يزور أقارب الركاب في سورابايا إن سوء الأحوال الجوية يعرقل جهود البحث التي تتم بمشاركة 30 سفينة و15 طائرة في منتصف الطريق تقريبا بين سورابايا وسنغافورة.

وتنامى الغضب بين نحو مئة من الأقارب في مركز أزمات بمطار ثاني أكبر مدينة في إندونيسيا.

وقال فرانكي تشاندرا الذي استقل ابنه وثلاثة من أصدقائه الطائرة في إشارة إلى فرق البحث “نحتاج فقط إلى معلومات واضحة كل ساعة بشأن المكان الذي سيذهبون إليه.

”نحن هنا منذ يومين لكن المعلومات غير واضحة. هذا هو كل ما نريده.“

وأرسلت أستراليا وماليزيا وسنغافورة وكوريا الجنوبية سفنا وطائرات للانضمام إلى البحث.

وقالت وزارة الدفاع الصينية في بيان على موقعها الالكتروني إنها أرسلت سفينة حربية إلى بحر الصين الجنوبي وإن طائرات ”بدأت الأعمال التحضيرية“ لعمليات البحث.

وقال سويلستيو إن إندونيسيا قد لا تملك أفضل وسائل التكنولوجيا للبحث تحت الماء وإنها قبلت عروضا بالمساعدة من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وكانت الطائرة تحلق على ارتفاع 32 ألف قدم (9753 مترا) وطلبت التحليق على ارتفاع 38 ألف قدم لتفادي السحب.

وقال مسؤولون عن النقل إن الطيار لم يمنح الإذن في ذلك الوقت بسبب كثافة حركة المرور الجوي في المنطقة وأن الطائرة فقدت الاتصال بالمراقبة الجوية بعد رفض طلب الطيار بخمس دقائق وتحديدا في الساعة 6.17 صباحا يوم الأحد (2317 بتوقيت جرينتش يوم السبت).

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below