أمريكا تفرض عقوبات على مزيد من الكيانات والأفراد الإيرانيين

Tue Dec 30, 2014 7:13pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - فرضت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء عقوبات على تسعة أهداف جديدة قائلة إنها ساعدت جهود إيران للتحايل على العقوبات وأيدت انتهاكات الحكومة لحقوق الإنسان.

وقال مسؤولون بوزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن الاجراءات الأخيرة جزء من مساع لفرض العقوبات القائمة في وقت تواصل فيه الولايات المتحدة وبلدان أخرى التفاوض مع إيران بشأن برنامجها النووي.

وقال ديفيد كوهين وكيل وزارة الخزانة لشؤون الارهاب والمخابرات المالية في بيان "برغم أننا لا نؤيد فرض أي عقوبات جديدة مرتبطة بالبرنانج النووي أثناء استمرار المحادثات ... فقد أوضحنا بالأقوال والأفعال أننا سنواصل فرض عقوباتنا القائمة."

وقالت الوزارة إن الأهداف المحددة الجديدة تشمل خمسة أشخاص وكيانا واحدا لدورهم في مساعدة الحكومة الايرانية على شراء أو الحصول على العملة الأمريكية.

ومن بين هؤلاء المواطن الإيراني السابق حسين زيدي والايراني سيد كمال ياسيني اللذان قال مسؤولون أمريكيون إنهما ساعدا في تحويل أموال إيرانية إلى عملات محلية ومنها إلى الدولار. ومنهم أيضا عزيز الله أسد الله قلندري وهو أفغاني ساعد في تسليم الدولارات للحكومة الإيرانية. وقال مسؤولون بوزارة الخزانة إن أسد الله سيفي وتيمور عامري وشركة بلفاست للتجارة العامة ومقرها دبي سلموا أيضا دولارات للحكومة الإيرانية.

وقال البيان إن العقوبات شملت أيضا أناهيتا ناصر بيك وهي إيرانية مسؤولة في بنك آسيا لدعمها البنك المركزي الإيراني أو جهود الحكومة الإيرانية للحصول على الدولار أو شرائه.

وذكرت وزارة الخزانة أيضا أنه تم فرض عقوبات أيضا على شركتين إيرانيتين هما دوران سوفت وير تكنولوجيز وأبيسيك لدورهما في دعم انتهاكات إيران لحقوق الإنسان.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)