31 كانون الأول ديسمبر 2014 / 09:04 / منذ 3 أعوام

عودة رئيس جامبيا للبلاد بعد أنباء عن محاولة انقلاب

رئيس جامبيا يحيى جامع يتحدث في الأمم المتحدة بنيويورك يوم 25 سبتمبر ايلول 2014. تصوير: لوكاس جاكسون - رويترز

بانجول (رويترز) - عاد رئيس جامبيا يحيى جامع إلى العاصمة بانجول يوم الأربعاء وفتحت المحال التجارية والبنوك أبوابها بعد يوم من إطلاق نار حول القصر الرئاسي في محاولة انقلاب على ما يبدو قادها قائد سابق للحرس الرئاسي.

وفي مؤشر على تشديد الأمن قال شهود إن القوات الحكومية أقامت ثلاث نقاط تفتيش على جسر دينتون المؤدي الى العاصمة لتفتيش الاشخاص لدى ذهابهم إلى أعمالهم وفحص بطاقات هوياتهم.

وأصدرت الأمم المتحدة والولايات المتحدة بيانات تدين أي محاولات للاستيلاء على السلطة لكنهما حذرتا أيضا من أي أعمال عنف جديدة.

ولم تصدر بعد عن جامع أي بيانات بعد الاضطرابات لكن من المتوقع أن يلقي الرئيس الذي عاد الى بلاده ليلا خطابه الذي اعتاد على إلقائه عشية العام الجديد في وقت لاحق من مساء اليوم.

وأغلقت قوات الأمن العاصمة يوم الثلاثاء بعد اندلاع إطلاق النار في وقت مبكر من الصباح. وهون البيان الوحيد الذي صدر عن الحكومة من شان ما حدث ونفى حدوث اي اضطراب.

وحذر دبلوماسيون يتابعون الوضع في البلاد التي تعد إحدى أكثر الدول المغلقة في المنطقة من احتمال شن حملة قمع على المتهمين بأن لهم صلة بالهجوم.

وقال دبلوماسي غربي ”تسود مخاوف من عمليات انتقامية. الأمر يتعلق بما إذا كان جامع يستطيع أن يبدو هادئا وقابضا على السلطة دون مزيد من الأحداث الدامية.“

وأضاف الدبلوماسي أن أربعة مهاجمين قتلوا وأصيب أربعة آخرون في الاشتباكات. ومضى يقول ان من المعتقد أن معظم المهاجمين كانوا أعضاء سابقين في الجيش.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء لرويترز إن الولايات المتحدة لا دور لها في محاولة الانقلاب بعد أن قالت تقارير وسائل إعلام محلية ومحللون إن بعض المشاركين في المحاولة مواطنون أمريكيون أو يحملون جنسية مزدوجة.

وأضاف المسؤول ”الحكومة الأمريكية لا دور لها مطلقا في الأحداث التي وقعت في بانجول“ مضيفا أن السفارة الأمريكية في عاصمة جامبيا لا تزال مفتوحة.

ومن بين من وردت أسماؤهم لامين صانع وهو رئيس سابق للحرس الرئاسي وضابط احتياط بالجيش الأمريكي ويحمل جنسية أمريكية وجامبية مزدوجة.

وبعد مناقشة مقتضبة للوضع في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعا الأمين العام للمنظمة الدولية بان جي مون لتحقيق شفاف في الأحداث وحث على ضبط النفس.

وصل جامع (49 عاما) إلى السلطة في انقلاب قبل عشرين عاما وضيق الخناق على المعارضة في البلاد الواقعة في غرب أفريقيا ويواجه انتقادات دولية متزايدة بسبب قضايا تتراوح بين السجل السيء لحقوق الإنسان في بلاده ومزاعم بأنه يستطيع علاج مرض الإيدز.

ولجامبيا وهي شريط من الأرض يمتد داخل السنغال سواحل على المحيط تجتذب عددا كبيرا من السياح خصوصا خلال فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية. ومن بين هؤلاء السياح نحو 60 ألف بريطاني ونصحت وزارة الخارجية البريطانية مواطنيها بعدم النزول إلى الشوارع وتجنب التجمعات العامة.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below