5 كانون الثاني يناير 2015 / 14:23 / منذ 3 أعوام

توتر في بنجلادش وسط اشتباكات بين أنصار الحكومة والمعارضة

داكا (رويترز) - توترت الأجواء في بنجلادش يوم الاثنين بعد مقتل اثنين من المتظاهرين وجرح العشرات في اشتباكات بين أنصار الحزب الحاكم وناشطين من المعارضة في إحياء الذكرى الأولى لانتخابات العام الماضي المثيرة للجدل.

وخلت شوارع العاصمة داكا من المارة تقريبا يوم الاثنين في الوقت الذي منعت فيه السلطات خدمات النقل العام والقطارات والعبارات من التوجه إلى المدينة كما انتشر الآلاف من شرطة مكافحة الشغب ترقبا لمزيد من الاضطرابات.

وقال حبيب الرحمن قائد الشرطة في مقاطعة داكا "تم تشديد الإجراءات الأمنية في أنحاء البلاد بما في ذلك داكا لإحباط أي أحداث غير مرغوب فيها."

وتسود بنجلادش حالة من الغموض السياسي منذ يناير كانون الثاني الماضي عندما فازت رابطة عوامي التي تتزعمها رئيسة الوزراء الشيخة حسينة بالسلطة لفترة ثانية على التوالي بعد انتخابات عامة دامية قاطعها حزب بنجلادش الوطني وهو حزب المعارضة الرئيسي وشكك مراقبون دوليون في سلامتها.

ورفضت زعيمة المعارضة خالدة ضياء يوم الاثنين إلغاء التجمعات الحاشدة المزمعة في داكا إحياء لذكرى ما أسماه حزبها "يوم اغتيال الديمقراطية" على الرغم من تحذيرات الشرطة.

وتطالب خالدة وهي رئيس وزراء سابقة بإجراء انتخابات جديدة في ظل حكومة محايدة واعتبرت حكومة حسينة "غير ديمقراطية ولا شرعية".

وقالت المعارضة إن الضحايا من ناشطي حزب بنجلادش الوطني لكن الشرطة لم تعلن بعد عن هوياتهم.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below