6 كانون الثاني يناير 2015 / 08:58 / منذ 3 أعوام

ولاية استرالية تدعو لانتخابات مبكرة بعد تراجع شعبية رئيس الوزراء

رئيس وزراء استراليا توني ابوت في سيدني يوم 19 نوفمبر تشرين الثاني 2014. تصوير: جاسون ريد - رويترز

سيدني (رويترز) - دعا كامبل نيومان رئيس وزراء ولاية كوينزلاند الاسترالية يوم الثلاثاء إلى إجراء انتخابات مبكرة وسط مخاوف من أن يؤدي تراجع شعبية رئيس وزراء استراليا توني أبوت في استطلاعات الرأي إلى تآكل قبضة حزبه على المستوى المحلي ويهدد استمراره على الساحة السياسية.

ولا تختار حكومات الولايات رئيس الوزراء لكن حدوث سلسلة من الخسائر في الانتخابات المحلية قد تهز الثقة فيه.

وشهدت السنة الأولى لأبوت أخطاء وتراجعا في الاقتصاد وتدنت شعبيته إلى مستويات بالغة الانخفاض.

وقال بيتر تشن المحاضر في العلوم السياسية بجامعة سيدني "أتساءل حقا عما إذا كانت بعض انتخابات الولايات تعكس ندم الناس نيابة عن الشعب الاسترالي."

وأضاف تشن لرويترز أن تراجع شعبية أبوت يعزز فيما يبدو اتجاها لدى حكومات الولايات لإحداث تغيير جماعي قبل أن يصيب التغيير الحكومة الاتحادية.

تأتي دعوة رئيس وزراء كوينزلاند إلى إجراء انتخابات في 31 يناير كانون الثاني عقب هزيمة تحالف أبوت في انتخابات ولاية فكتوريا وبعد انتخابات فرعية جاءت بحزب العمال المعارض على رأس حكومة ولاية جنوب استراليا.

وقال تشن إن قرار نيومان الدعوة للانتخابات خلال عطلة البرلمان الصيفية يظهر افتقارا مقلقا للثقة في أن أبوت لديه القدرة على تغيير الأوضاع.

وتعاني استراليا -وهي أكبر دولة مصدرة للحديد الخام والفحم في العالم- تدنيا عالميا في أسعار السلع. لكن الناخبين لم يتقبلوا قط خطة أبوت للتصدي لذلك بإجراءات تتمثل في تخفيف القيود وفرض ضرائب جديدة وخفض الإنفاق.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below