6 كانون الثاني يناير 2015 / 16:13 / منذ 3 أعوام

تركيا تفرج عن صحفية هولندية بعد احتجازها في تحقيق يتصل "بالإرهاب"

الرئيس التركي رجب طيب اردوجان يتحدث بالقرب من اسطنبول يوم 15 ديسمبر كانون الاول 2014. تصوير: عثمان اورسال - رويترز.

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - احتجزت الشرطة التركية صحفية هولندية لفترة وجيزة في اتهامات تتصل بالإرهاب يوم الثلاثاء مما يسلط الضوء على اتهامات للسلطات باضطهاد وسائل الإعلام.

وجاء هذا في اليوم الذي صرح فيه الرئيس رجب طيب اردوغان بأن الصحافة التركية تتمتع بقدر من الحرية اكبر من الذي تتمتع به الصحافة في أي دولة أوروبية.

وكتبت الصحفية فريدريك جيردينك المقيمة في مدينة ديار بكر بجنوب شرق تركيا التي يغلب على سكانها الأكراد على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الانترنت إن الشرطة فتشت منزلها وألقت القبض عليها بسبب اتهامات تتصل ”بالدعاية لتنظيم إرهابي“. وقال وزير الخارجية الهولندي الذي يقوم بزيارة لأنقرة إنه مصدوم.

وكتبت جيردينك بعد ذلك بثلاث ساعات إنه تم الإفراج عنها بعد أن قدمت إفادة للشرطة. وقال نقيب المحامين في ديار بكر لرويترز إن القضية تتصل بتغريدات لجيردينك ومسائل أخرى لكنه لم يذكر تفاصيل

وتراسل جيردينك إذاعة وصحفا في هولندا الى جانب صحيفة اندبندنت البريطانية.

ورفض الرئيس اردوغان الأخبار ”الكاذبة“ في وسائل الإعلام الغربية التي تصور تركيا على أنها تشهد تراجعا متزايدا للديمقراطية تحت حكمه. وقبل فوزه بالرئاسة تولى اردوغان رئاسة الوزراء لمدة 12 عاما.

وقال اردوغان في كلمة امام السفراء الأتراك تزامنت مع اعتقال جيردينك ”هناك محاولة لتشويه تركيا باستخدام حرية الصحافة في حين أنها إجراءات تتخذ ضد الإرهاب.“

وأضاف ”أرفض هذا. لا توجد في أوروبا أو أي دول أخرى وسائل إعلام حرة بقدر الصحافة في تركيا.“

وكتب وزير الخارجية الهولندي بارت كوندرس في تغريدة على موقع تويتر إنه مرتاح للإفراج عن جيردينك وإنه بحث الأمر مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو.

وقال ”إن حرية الصحافة في تركيا- وفي هذه الحالة تحديدا- ما زالت تثير القلق.“

وعلى الرغم من أن إلقاء القبض على صحفي أجنبي حدث نادر في تركيا فإن الصحفيين الأتراك يتعرضون لخطر الاعتقال بسبب أشياء يكتبونها او يقولونها.

وفي الأسبوع الماضي اعتقل صحفيان بسبب تغريدات كتباها انتقدا فيها السلطات التركية وفي الشهر الماضي وجه الاتهام لرئيس تحرير صحيفة معارضة بالانتماء لتنظيم إرهابي.

وجيردينك صحفية تعمل بالقطعة وتقيم في تركيا منذ عام 2006 وألفت كتابا نشر العام الماضي يستعرض قصفا نفذته الطائرات العسكرية التركية عام 2011 وأسفر عن مقتل 35 مدنيا كرديا.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below