رجل يسلم نفسه لقوات أمريكية أفريقية مدعيا أنه قيادي بجيش الرب للمقاومة

Tue Jan 6, 2015 9:49pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء إن رجلا عرف نفسه بأنه دومينيك أونجوين القيادي الكبير في جماعة جيش الرب للمقاومة سلم نفسه لقوات أمريكية أفريقية مشتركة تلاحق تلك الجماعة في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وأضافت جين ساكي المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة تعمل على التحقق مما إذا كان الرجل الذي بحوزة تلك القوات هو أونجوين بالفعل.

وقالت "بالتنسيق مع قوات الاتحاد الأفريقي تحتجز القوات العسكرية الأمريكية شخصا يدعي أنه منشق عن جيش الرب للمقاومة. وفي وقت لاحق عرف ذلك الشخص نفسه على أنه أونجوين.. الجهود جارية للتيقن بشكل تام وصحيح من شخصيته.. لذا ليس لدي تأكيد في هذه المرحلة."

وأضافت أنه إذا أثبت الرجل الموجود في حوزة القوات أنه أنجوين فسيشكل انشقاقه "ضربة تاريخية لهيكل قيادة جيش الرب للمقاومة".

وقدمت قوات أمريكية الدعم لقوة مهام إقليمية من القوات الأفريقية عام 2011 لتعقب جوزيف كوني زعيم جماعة جيش الرب للمقاومة المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية في تهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية عن دوره في حرب العصابات التي شنها في أوغندا والدول المجاورة.

ومعروف عن مقاتلي جيش الرب للمقاومة استخدامهم لأشد أنواع العنف للعقاب بما في ذلك بتر الأطراف واغتصاب الفتيات وخطفهن لاستخدامهن في عبودية جنسية.

(إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير دينا عادل)

 
صورة من أرشيف رويترز لجوزيف كوني زعيم جماعة جيش الرب للمقاومة.