7 كانون الثاني يناير 2015 / 12:17 / منذ 3 أعوام

قائد في البحرية الأمريكية يقر بتورطه في فضيحة فساد

سان دييجو (رويترز) - أقر قائد في البحرية الأمريكية أمام محكمة اتحادية بتلقي رشى لها علاقة بتحقيق واسع النطاق في مزاعم فساد مع شركة متعاقدة مع وزارة الدفاع مقره سنغافورة.

واتهم القائد خوسيه لويس سانشيز (42 عاما) بقبول رشى مالية وجنسية من شركة جلين ديفنس للخدمات البحرية التي يترأسها رجل الأعمال الماليزي ليونارد جلين فرنسيس.

وسانشيز هو المتهم الخامس من بين سبعة متهمين في القضية وهو أعلى رتبة عسكرية في البحرية الأمريكية تقر بذنبها. واعترف سانشيز أمام محكمة اتحادية يوم الثلاثاء بقبول رشى تتراوح قيمتها بين 30 ألفا ومئة ألف دولار مقابل اطلاع ممثلين عن للشركة على جداول سرية للسفن.

وذكرت عريضة الاتهام أن سانشيز كان يشغل منصب المسؤول عن الشؤون اللوجيستية في الأسطول بين عامي 2008 و2013 وكان يتمركز في اليابان.

وأقر سانشيز بأنه أطلع فرنسيس على معلومات سرية بشأن حركة السفن والغواصات مما ساعد رجل الأعمال الماليزي على جذب السفن إلى موانئ أبرم معها عقودا.

ويواجه سانشيز عقوبة السجن لمدة تصل إلى 20 عاما ومن المقرر صدور الحكم ضده في مارس آذار.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below