7 كانون الثاني يناير 2015 / 12:22 / بعد 3 أعوام

مقتل فتى في اشتباكات بجنوب شرق تركيا

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن فتى عمره 14 عاما قتل بالرصاص خلال اشتباكات بين الشرطة التركية ومحتجين أكراد في جنوب شرق تركيا مساء الثلاثاء كما أصيب رجل آخر.

وهذه أحدث واقعة لسقوط قتلى مما يبرز هشاشة عملية سلام انطلقت منذ عامين بين الحكومة وحزب العمال الكردستاني الذي خاض حملة استمرت 30 عاما للمطالبة بحكم ذاتي أكبر لأكراد تركيا.

ونظم احتجاج الأمس في جزيرة وهي بلدة تقطنها غالبية كردية قريبة من حدود تركيا مع العراق وسوريا والتي شهدت خلال الاسبايع القليلة الماضية اشتباكات بين أنصار الحزب الإسلامي الكردي (هدى-بار) وحركات شبابية مرتبطة بحزب العمال الكردستاني.

ولا يوجد ما يشير إلى اشتراك الحزب الإسلامي الكردي في اشتباكات يوم الثلاثاء.

وذكرت المصادر الأمنية أن الفتى القتيل أصيب بطلق ناري في الصدر ونقل إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة. ونقلت وكالة دوجان للانباء عن أصدقاء وزملاء الفتى ان الشرطة هي التي فتحت عليه النار اثناء عودته إلى المنزل من العمل.

وقالت المصادر الأمنية أيضا إن رجلا عمره 28 عاما أصيب بطلق ناري في الظهر ويخضع للعلاج.

وفي أكتوبر تشرين الأول قتل عشرات خلال اضطرابات شهدها جنوب شرق تركيا بسبب غضب الأكراد مما اعتبروه تخاذلا من الحكومة التركية في تقديم يد العون للأكراد السوريين الذين يحاربون مقاتلي الدولة الإسلامية في مدينة عين العرب (كوباني) الحدودية السورية.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below