7 كانون الثاني يناير 2015 / 14:53 / بعد 3 أعوام

تعزيز الأمن حول مقر صحيفة دنمركية بعد هجوم باريس

كوبنهاجن (رويترز) - عززت صحيفة يولاندس بوسطن الدنمركية -التي أغضبت المسلمين بنشر رسوم تسخر من النبي محمد قبل عشرة أعوام- الإجراءات الأمنية بعد الهجوم الذي وقع الأربعاء على مجلة شارلي إبدو الساخرة في باريس.

وكانت الصحيفة الدنمركية قد نشرت رسوما تسخر من النبي محمد عام 2005 لتشعل فتيل موجة من الاحتجاجات في أنحاء العالم الإسلامي مما أودى بحياة 50 شخصا على الأقل.

وقال ستيج كيرك اورسكوف الرئيس التنفيذي لمجموعة جي.بي. بوليتكينز هوس الإعلامية الدنمركية التي تملك صحيفة يولاندس بوسطن كتب في رسالة بعثها بالبريد الالكتروني لموظفيه واطلعت عليها رويترز ”عززنا‭‭ ‬‬مستويات الأمن نتيجة الهجوم على شارلي إبدو.“

وتثيرالصحيفة الفرنسية الجدل دائما بسبب الانتقادات الساخرة التي توجهها للزعماء السياسيين والدينيين.

وقال اورسكوف إن المجموعة على اتصال وثيق بالسلطات الدنمركية.

وكتب في الرسالة ”لا يوجد تغييرات في مستوى التهديد ضد جي.بي. بوليتكينز هوس ولكن هناك مع ذلك اهتمام مكثف من السلطات العامة.“

اعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below