7 كانون الثاني يناير 2015 / 15:18 / بعد 3 أعوام

مؤسسة بريسا الإعلامية الإسبانية تقول إن الطرد المريب ليس خطيرا

مدريد (رويترز) - استدعت عدد من الشركات الإعلامية الأسبانية الشرطة يوم الأربعاء كإجراء وقائي بعد تلقيها طرودا مريبة بينها مجموعة بريسا الناشرة لصحيفة (إل بايس) ليتبين لاحقا أنه لا يشكل أي خطر.

وأعلنت حال التأهب بعد أن قام ملثمون في وقت سابق الأربعاء بقتل 12 شخصا على الأٌقل بالرصاص في مكاتب جريدة شارلي ابدو الفرنسية الساخرة المعروفة بانتقادها للإسلام المتشدد.

وقال متحدث باسم الشرطة إن صحيفة (20 دقيقة) وصحيفة (الاقتصاد)المالية وصحيفة ”الحرية“ الإلكترونية أبلغت عن تلقيها طرودا مريبة بعد ظهر اليوم. ولم يتسن الحصول على معلومات إضافية.

وفي هذا الوقت عاد موظفو شركة بريسا إلى عملهم بعد أن أخلي مبنى الشركة إثر تلقي طرد مريب أوصله شخص مجهول.

وقال متحدث باسم بريسا إن الطرد لم يحتو على أي شيء خطر.

ومن المتوقع أن يلتقي وزير الداخلية الأسباني خورخي فرنانديز دياز وحدات مكافحة الإرهاب والمخابرات والشرطة في وقت لاحق الأربعاء لمناقشة الهجوم في باريس على أن يعقد مؤتمرا صحفيا بعدها.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below