7 كانون الثاني يناير 2015 / 18:08 / بعد 3 أعوام

أوباما يندد بالهجوم "الجبان والشرير" في باريس ويعرض المساعدة

واشنطن (رويترز) - ندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء بما وصفه بالهجوم ”الشرير والجبان“ على صحيفة ساخرة في باريس وعرض على الحكومة الفرنسية مساعدة الولايات المتحدة.

اوباما خلال اجتماعه مع بايدن في (المنتصف) وكيري ( الى اليسار) في المكتب البيضاوي بالبيت الابيض يوم الأربعاء. تصوير. لاري داوننج - رويترز

وقال أوباما في تصريحات للصحفيين في المكتب البيضاوي وإلى جواره نائبه جو بايدن ووزير خارجيته جون كيري ”سنقف مع الشعب الفرنسي في هذا الوقت العصيب للغاية.“

وأضاف أوباما انه تواصل مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند ومن المتوقع ان يتحدث معه في وقت قريب عن الهجوم الذي أودى بحياة 12 شخصا.

وتابع ”حقيقة أن هذا هجوم على صحفيين.. هجوم على صحافتنا الحرة.. يظهر أيضا إلى أي درجة يخشى هؤلاء الارهابيون من حرية التعبير وحرية الصحافة.“

وقال أوباما إن التعاون في مجال مكافحة الارهاب مع فرنسا ممتاز ”وسوف نقدم لهم كل ما في مقدورنا من مساعدة تمكننا من المضي قدما.“

واضاف إن مثل هذه الهجمات يمكن أن تحدث في أي مكان في العالم وأنه سينبه كيري إلى حاجة الأمريكين في الخارج لتوخي اليقظة والحذر.

وأشار أوباما أيضا إلى ضرورة ”الوصول إلى مرتكبي هذا العمل على وجه التحديد وتقديمهم إلى العدالة وتفكيك الشبكات التي تساعد مثل هذه المؤامرات.“

اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below