7 كانون الثاني يناير 2015 / 21:04 / بعد 3 أعوام

اسبانيا ترفع مستوى التأهب الأمني بعد الهجوم على صحيفة فرنسية

وزير الداخلية الاسباني خورخي فرنانديز في مدريد يوم 11 ديسمبر كانون الاول 2014. تصوير: سوزان بيرا - رويترز

مدريد (رويترز) - قالت إسبانيا إنها عززت إجراءات الأمن حول مرافق البنية الأساسية الرئيسية بعد الهجوم المسلح على صحيفة شارلي ابدو في باريس يوم الأربعاء الذي أودى بحياة 12 شخصا على الأقل.

وقال وزير الداخلية الاسباني خورخي فرنانديز دياز ”هذا إجراء مؤقت ... اتخذ على الرغم من عدم وجود تهديد اضافي موجه لاسبانيا بصورة مباشرةوبسبب ما حدث في باريس.“

واضاف دياز ان اسبانيا رفعت مستوى التحذير الأمني لديها من المستوى الثاني إلى المستوى الثالث على مقياس من أربع درجات حيث يمثل المستوى الرابع أعلى مستوى من التهديد. وتابع ان هذا التحرك يعني اتخاذ اجراءات إضافية لحماية البنية الأساسية الحيوية. ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وكان مسلحون ملثمون قتلوا 12 شخصا على الأقل في هجوم على مكتب صحيفة شارلي إبدو في باريس المعروفة بهجومها على الإسلام.

وبعد الهجوم استدعت عدد من الشركات الإعلامية الأسبانية الشرطة كإجراء وقائي بعد تلقيها طرودا مريبة بينها مجموعة بريسا الناشرة لصحيفة (إل بايس) ليتبين لاحقا أنه لا يشكل أي خطر.

وقال متحدث باسم الشرطة إن صحيفة (20 دقيقة) وصحيفة (الاقتصاد)المالية وصحيفة ”الحرية“ الإلكترونية أبلغت عن تلقيها طرودا مريبة بعد ظهر اليوم وتم إخلاء مكاتبها. وقالت الشركات أنه تبين أن جميع الحالات لا تشكل خطرا.

كان اسلاميون متشددون استهدفوا محطة القطارات الرئيسية في مدريد في مارس آذار عام 2004 مما أدى إلى مقتل نحو 200 شخص.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below